دبي الأولى عربيا في احتضان العملات الرقمية

السياسي – أصبحت مدينة دبي الأولى عربيا في إقرار النظم المتعلقة بترخيص وتداول العملات الرقمية، في توجه على ما يبدو للريادة في القطاع الصاعد بشكل متسارع عالميا.

وأعلنت هيئة الأوراق المالية والسلع في دبي اليوم الأربعاء توقيع اتفاقية مع سلطة مركز دبي التجاري العالمي وذلك بهدف تنظيم عمليات طرح وإصدار وإدراج وتداول الأصول المشفرة ومزاولة الأنشطة المالية المتعلقة بها في المنطقة الحرة التابعة لسلطة مركز دبي التجاري العالمي.

ووفقا لبيان مشترك عقب التوقيع فإن الاتفاقية ستسهم في دفع عجلة النمو في عمليات طرح وإصدار وإدراج وتداول الأصول المشفرة وتعزيز استخدامات البلوك تشين في دولة الإمارات.

وقالت مريم السويدي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع بالإنابة إنه ”بمقتضى الاتفاقية سوف تتولى الهيئة مسؤولية الإشراف التنظيمي على عمليات طرح وإصدار وإدراج وتداول الأصول المشفرة وترخيص الأنشطة المالية ذات الصلة بها ضمن حدود اختصاص سلطة مركز دبي التجاري العالمي“.

من جانبه شدد هلال سعيد المري مدير عام سلطة مركز دبي التجاري العالمي، على سعي سلطة المركز إلى دعم الشركات القائمة على تقنيات البلوك تشين والتشفير، مضيفا أن الاتفاقية: ”ستتيح توسيع إطارها (سلطة المركز) التنظيمي ومجموعة التراخيص والخدمات التي تقدمها بالإضافة إلى توسيع نطاق الإشراف المركزي للهيئة على سوق الأصول المشفرة لمنطقتنا الحرة“.

وأضاف أنه ”مع ظهور تقنيات جديدة مثل الرموز غير القابلة للاستبدال (NFT) التي من المتوقع أن يكون لها دور مهم في مستقبل التجارة وبناء على نجاحهم في تنظيم قمة مستقبل البلوك تشين التي لاقت تقديرا عالميا في هذا المجال تسعى سلطة مركز دبي التجاري العالمي إلى إيجاد بيئة مستدامة لهذه المنظومة من أجل الاستعداد للمستقبل.. ويتماشى طموحها مع إستراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية /البلوك تشين/ 2021 فلطالما كانت دولة الإمارات العربية المتحدة سباقة في البحث بمجال تقنية البلوك تشين وتطبيقها“.

ونقلت وكالة بلومبيرغ في وقت سابق عن ستيفن ستونبرغ الرئيس التنفيذي لشركة ”Bittrex Global“ التي تمتلك واحدة من أكبر منصات تداول العملات الرقمية في الولايات المتحدة أن مدينة دبي في وضع جيد للاستفادة من سوق العملات المشفرة المتنامي في منطقة الشرق الأوسط نظرا للامتيازات الاقتصادية والمالية التي تتمتع بها.

وأبلغ الوكالة أن الإمارات العربية المتحدة بشكل عام ودبي بشكل خاص ”تقومان بكل الأشياء الصحيحة وستجذبان الكثير من المشاريع الإقليمية“.

ولفتت الوكالة إلى أن دبي التي تعتبر المركز المالي للمنطقة اتخذت بالفعل بضع خطوات لتعزيز استخدام تقنيات ”بلوكتشين“ الخاصة باستثمارات العملة المشفرة داخل المدينة في الأشهر الأخيرة فيما يتوقع ستونبرج أن تقوم صناديق الثروة السيادية في الشرق الأوسط أيضا، بتخصيص مثل هذه التقنية لنشاطها الاستثماري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى