دبي تضخ حزمة ثالثة لتحفيز اقتصادها بعد خسائر مليارية

السياسي – أعلنت دبي، السبت، عن ضخ حزمة تحفيز ثالثة لدعم اقتصادها بعد خسائر مليارية تعرضت لها ثاني أكبر وأغني إمارة في دولة الإمارات، جراء تداعيات أزمة تفشي فيروس كورونا.

وقال ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة نشرها عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “اعتمدنا اليوم حزمة تحفيزية جديدة بقيمة 1.5 مليار درهم ليصل مجموع الحزم التحفيزية إلى 6.3 مليار درهم”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وتابع: “نهدف إلى تعزيز سيولة الشركات ودعم استمرارية أعمالها والتخفيف من تكلفة ممارسة الأعمال وتسهيل الإجراءات”.

وكشف استطلاع أجرته غرفة تجارة دبي، أيار/مايو الماضي، أن 70 بالمئة من الشركات في دبي تتوقع إغلاق أبوابها في غضون الأشهر الستة المقبلة، وذلك بسبب تفشي وباء كورونا وحالة الإغلاق العالمية.

ووفقا للبيانات الرسمية الصادرة عن أسواق المال الإماراتية، تكبدت بورصتا دبي وأبو ظبي خسائر سوقية قدرها 118.2 مليار درهم (32.18 مليار دولار) خلال النصف الأول من عام 2020، بسبب كورونا.

وبلغت خسائر أسهم دبي 81.24 مليار درهم (22.11 مليار دولار)، إلى أن وصلت بنهاية يونيو/حزيران لقيمة 292.93 مليار درهم، مقابل نحو 374.17 مليار درهم بنهاية 2019.

ويشمل أحدث تدخل لدعم اقتصاد دبي المتضرر من كورونا، إلغاء غرامات معينة فرضتها الحكومة وإدارة الجمارك ورد الضرائب للفنادق والمطاعم ورد التأمينات المالية لقطاع البناء والتشييد وإعفاء المدارس الخاصة من رسوم تجديد التراخيص.

وقالت رويترز إن تدابير الدعم التي اتخذتها دبي تأتي على رأس مبادرات تم تنفيذها على المستوى الاتحادي ولا سيما من قبل البنك المركزي لدولة الإمارات لتخفيف المتطلبات المالية والسيولة على المقرضين وقطاع الأعمال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى