دراسة: استخدام الهاتف ليلا قد يؤدي للإصابة بسرطان الأمعاء

السياسي-وكالات

حذرت دراسة حديثة من أن استخدام الهاتف المحمول ليلا يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.

ووفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، شارك في الدراسة التي أجراها باحثو معهد ”برشلونة للصحة العالمية“ 1983 بالغا يعيشون في برشلونة ومدريد، من بينهم 661 مصابون بسرطان الأمعاء.

واستخدم الباحثون صور الأقمار الصناعية من محطة الفضاء الدولية لدراسة مستويات تعرض المشاركين للضوء الأزرق في الهواء الطلق، والتي تصدر من أضواء الشوارع ولوحات الإعلانات.

وأشارت النتائج إلى أن أولئك الذين يعيشون في المناطق الأكثر تعرضا للضوء الأزرق لديهم خطر أعلى بنسبة 60 % للإصابة بسرطان الأمعاء.

ورأت الدراسة أن الضوء الأزرق هو المنبعث من معظم أضواء LED، مثل الأضواء التي تستخدم في معظم مصابيح LED البيضاء ومصابيح الشوارع، والعديد من شاشات الكمبيوتر اللوحي والهاتف.

ووجد العلماء أيضا أن التعرض للضوء الأزرق في الهواء الطلق يزيد من احتمالات الإصابة باضطرابات النوم والسمنة، وقال الباحثون إن الدراسة لم تركز على الضوء الاصطناعي داخل المنزل فقط مثل الشاشات والأجهزة اللوحية والهواتف التي ينبعث منها الضوء الأزرق.

وقال الباحث الرئيسي، الدكتور مانوليس كوجيفيناس، إنه من الضروري إعادة تقييم الأجهزة الإلكترونية التي تصدر الضوء الأزرق؛ لأن عامة السكان وحتى الأطفال يتعرضون إلى هذا الضوء الأزرق بشكل مكثف من الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية.

وسبق وتم ربط الضوء الأزرق الذي تصدره الهواتف في الليل بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي والبروستاتا، ولكن الدراسة الجديدة تكشف علاقة جديدة بين الضوء الأزرق وسرطان الأمعاء، وهو ثاني أكثر أنواع السرطان فتكا ويؤثر على ما يقرب من 268 ألفا في المملكة المتحدة فقط، ويقتل حوالي 16 ألف شخص كل عام.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق