دراسة تربط بين أضواء المدينة وظهور براعم الأزهار

السياسي -وكالات

أظهرت دراسة جديدة أن الأضواء الساطعة للمدن الكبيرة تتسبب في ظهور براعم الأزهار قبل الأوان في الربيع.

واكتشف أكاديمي أن براعم الأزهار تظهر في وقت مبكر في المدن الأمريكية مقارنة بالمناطق الريفية، ويرجع ذلك على الأرجح إلى الضوء الاصطناعي من مصابيح الشوارع ولوحات الإعلانات وغير ذلك.

ويغير الضوء الاصطناعي إلى حد كبير دورة الليل والنهار المعتادة التي تعتمد عليها النباتات ، ولكن غالبًا ما يتم تجاهل ذلك عندما تضع السلطات استراتيجيات الإضاءة لشوارع المدينة، فالأشجار التي تظهر فيها البراعم في وقت مبكر جدًا يمكن أن تتعارض مع توقيت الكائنات الحية الأخرى، مثل الملقحات، مما قد يهدد بقاءها.

وأجريت الدراسة من قبل لين مينج، وهي باحثة في مختبر لورنس بيركلي الوطني في بيركلي، كاليفورنيا، والتي قدمت بالتفصيل النتائج التي توصلت إليها في مجلة ساينس، وقالت “الأشجار ليس لديها ساعات أو تقاويم، لكن يبدو أنها تعلم متى يأتي الربيع أفضل منا”.

وباستخدام بيانات الأقمار الصناعية، قارنت مينج “مواعيد التخضير” الربيعية في المناطق الحضرية مقابل المناطق الريفية في أكبر 85 مدينة أمريكية للفترة من 2001 إلى 2014، ووجدت أن الخضرة الربيعية حدثت قبل ستة أيام في المناطق الحضرية مقارنة بالمناطق الريفية في المتوسط، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى ارتفاع درجات الحرارة في المدينة.

وكشف تحليلها أيضًا أنه في حين أن تخضير الأشجار في المناطق الحضرية قد حدث بشكل ملحوظ قبل تخضير الأشجار الريفية في ظل تغير المناخ، فإن تخضير الأشجار في المناطق الحضرية استجاب لتغير المناخ بمعدل أبطأ من الأشجار الريفية.

وقالت مينج إن الأشجار الحضرية لم تكن مبردة بدرجة كافية في الشتاء وبالتالي كانت أقل استجابة لارتفاع درجات الحرارة في الربيع، وعلى النقيض من ذلك، كانت الأشجار الحضرية في بعض المناطق الجنوبية الغربية أو الساحلية الدافئة (على سبيل المثال، تكساس ولويزيانا وفلوريدا) أكثر استجابة لدرجة الحرارة من نظيراتها الريفية، ربما كإستراتيجية للتعامل مع الظروف الجافة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى