دراسة تنفي حاجة الجسم إلى 8 أكواب ماء يومياً

السياسي -وكالات

كشفت دراسة جديدة على الآلاف، اختلافاَ في استهلاك المياه حول العالم طيلة حياتهم، ما ينفي الفكرة القائلة عن أن النمط الصحي للإنسان يتطلب 8 أكواب ماء يومياً.

وأجريت الدراسة في جامعة ويسكونسن، ونُشرت أمس في مجلة “ساينس”، وقاست استهلاك المياه لدى 5600 مشاؤك في 26 دولة، بمشاركة 90 باحثاً.

ووجدت النتائج أن المتوسط اليومي لاستهلاك الإنسان للماء تتراوح بين لتر واحد و6 لترات يومياً وأن بعض أنماط الاستهلاك المتطرف تصل إلى 10 لترات يومياً، عند الرياضيين مثلاً.

وتوقعت نتائج الدراسة أن يكون غير الرياضي لكن لديه نشاط بدني متوسط، وعمره 20 عاماً ويزن 70 كغم، ويعيش في مستوى سطح البحر في بلد متطوّر في جو متوسط الحرارة والرطوبة يحصل ويفقد حوالي 3.2 لترات ماء كل يوم.

بينما تستهلك المرأة في نفس العمر والنشاط، وتزن 60 كغم وتعيش في نفس المكان، باستهلاك وفقدان 2.7 لتر في اليوم.

وحسب الدراسة، بلغ حجم دوران المياه ذروته عند الرجال في الدراسة في العشرينات من العمر، بينما حافظت النساء على هذه الذروة بين 20 و 55 عاماً.

وشكل النشاط البدني والحالة الرياضية النسبة الأكبر في الفروق في معدل دوران المياه داخل الجسم، يليها الجنس، ثم مؤشر التنمية البشرية، والعُمر.

وقاس البحث الجديد الوقت الذي يستغرقه الماء للتنقل عبر أجسام المشاركين في الدراسة بتتبع  معدل دوران “الماء المسمى”. وبذلك تختلف هذه الدراسة عن سابقاتها التي توصلت إلى متوسط استهلاك يومي بحوالي 8 أكواب من الماء، التي اعتمدت على الإبلاغ الذاتي عن كمية الأكل والشرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى