درعا: اغتيال الشيخ “فادي العاسمي” ابرز قادة الثورة السورية

اغتال مجهولون، اليوم الثلاثاء، الشيخ فادي العاسمي أحد مؤسسي المجلس العسكري في درعا، بإطلاق نار مباشر في ريف المحافظة.

وقال تجمع “أحرار حوران” إن العاسمي  اغتيل بإطلاق الرصاص عليه من قبل مجهولين على الطريق العام في مدينة داعل بريف درعا الأوسط، ما أدى إلى مقتله على الفور.

وذكر التجمع أنّ العاسمي من أبرز الشخصيات المعارضة في المنطقة قبل سيطرة النظام عليها، واعتقله النظام لمدة أربعة أشهر رغم حمله بطاقة التسوية وأفرج عنه في شباط عام 2019.

ونشط العاسمي في بعض جولات التفاوض التي أجرتها اللجان المركزية وأعيان ووجهاء محافظة درعا مع النظام السوري والجانب الروسي منذ خروجه من المعتقل.

ينحدر العاسمي من بلدة داعل بريف درعا الأوسط ويعد من أبرز وجهاء البلدة حيث كان عضواً في هيئة الإصلاح بحوران، ومجلس قيادة الثورة سابقاً، وأيضاً كان قيادياً سابقاً في فصيل جيش المعتز بالله سابقاً.

يعتبر فادي العاسمي أحد مؤسسي المجلس العسكري في المحافظة نهاية عام 2011
استمر العاسمي بالعمل ضد النظام حتى عام 2018
اعتقله النظام عقب التسويات عام 2018 وخرج بحالة صحية سيئة إثر عمليات التعذيب وظروف السجن المعروفة لدى النظام
استمر بعمله مع مجموعات محلية ضد النظام حتى تم اغتياله اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى