دريد لحام يشن هجوما على السعودية

شن الفنان السوري “دريد لحام”، هجوما حادا على الولايات المتحدة والسعودية وحلفائهما، الذين شنوا حربا على اليمن، منتقدا صمت الكثير من المسؤولين العرب عما يجري لأطفال اليمن.

وتداول ناشطون مقطع فيديو، من مقابلة سابقة للفنان السوري على قناة “الميادين”، قال فيه: “أمريكا ومن معها في المنطقة هم من اعتدى على اليمن، هذا الشعب الفقير المسكين اللي رافع راية فلسطين في كل مهرجاناته، يذبح ليلا نهارا بالطائرات بالمدفعية وبالصواريخ، ولا يرف جفن لأي مسؤول، ليس لأي مسؤول، بل لبعض المسؤولين العرب حول هذا الموضوع”.

وتابع “لحام” قائلا: “يا عمي انت رح تكفرونا بالتالي بمسألة أمي عربية، إذا أمي عربية ما بصير شعب عربي يذبح شعب عربي آخر”.

وأضاف: “بدأ أحفادنا والله يسألوا السؤال، إن جدو احنا أمة وحدة؟ أنا تجاوزا بقول طبعا آه جدو احنا أمة وحدة، يقول طيب ليش عم يذبحوا باليمن؟ ليش السعودية ومن معها عم تذبح باليمن، هذا الذبح؟ ليش يا جدو؟ معناه إحنا مو أمة وحدة، لأن الأخ ما ممكن يذبح أخوه”.

وسبق لـ”لحام” أن نشر فيديو عن أطفال اليمن، وحكى أنه صادف في دمشق طفلاً “استثنائياً”، يبلغ من العمر 7 سنوات، وضع كرسياً وطاولة ليبيع عليها ألعاباً في الشارع.

وتابع أن فضوله وحبه لمحاورة الأطفال؛ لذلك سأل الطفل الصغير عن سبب قيامه بهذا، ليجيبه: “أريد بيع هذه الألعاب وإرسال قيمتها إلى طفل يمني رأيته على التلفاز بحاجة إلى طرف صناعي”.

وعلق “دريد”: “أحسست كم أن العالم بحاجة إلى لمسة طفولة لتصبح الحياة أفضل، الطعام، الكساء، الدواء، الأمان، أمور يحتاجها أطفال اليمن”.

ودعا متابعيه إلى مساعدة أطفال اليمن، قائلاً: “تعالوا لنتشارك في مداواة طفل يمني”.

ومنذ الثاني من أبريل/نيسان الماضي، تتواصل في اليمن، هدنة تستمر لمدة شهرين قابلة للتجديد بموافقة أطراف الحرب المستمرة منذ 2015، والتي أودت حتى نهاية 2021، بحياة 377 ألف شخص، وكبدت اقتصاد اليمن خسائر 126 مليار دولار، وخلفت إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، وفق الأمم المتحدة.

ويشهد اليمن منذ أكثر من 7 سنوات حرباً مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر/أيلول 2014.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى