دعوات فلسطينية لبدء انتفاضة شعبية في القدس ضد الاحتلال

دعت فصائل فلسطينية، اليوم الجمعة، إلى انتفاضة شعبية في وجه الاحتلال الإسرائيلي، لصد اعتداءات المستوطنين ومخططات الحكومة الإسرائيلية لتهويد مدينة القدس المحتلة.

وطالبت الفصائل في تصريحات منفصله إلى شد الرحال صوب المسجد الأقصى لحمايته من هجمات المستوطنين للتأكيد على  هوية وعروبة المدينة المقدسة، والتصدي لعمليات التهويد وتزوير التاريخ المستمرة لها والاستباحة المتواصلة لمقدساتها.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقد دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الجمعة، لتحويل الهبة التي يخوضها الفلسطينيون في مدينة القدس المحتلة إلى انتفاضة شعبية عارمة رفضا لمحاولات الاحتلال تهويد القدس.

كما دعت الجبهة الشعبية في بيان لها، إلى فرض الإرادة الشعبية على الاحتلال، وتحويل عوامل الرفض  الإسرائيلي لأي استحقاق وطني ديمقراطي في المدينة إلى معركة اشتباك مفتوحة معه.

وقالت الجبهة “إن الملحمة البطولية التي يجسدها شعبنا الآن في أحياء وشوارع وأزقة وباحات المسجد الأقصى في مدينة القدس ضد جنود الاحتلال والمستوطنين، هي الوجه الناصع والمشرق لمقاومة شعبنا التي لم تتوقف يوماً في عاصمة فلسطين الأبدية”.

وأوضحت أن الفلسطينيين في مدينة القدس أثبتوا مجدداً قدرتهم على حماية مدينتهم وتخندقهم في معركة الدفاع عن هويتها العربية وعن وجودهم فيها.

وطالبت الجبهة الشعبية، الجماهير الفلسطينية في جميع أماكن تواجدهم إلى التحرك العاجل إلى نصرة أبناء شعبهم في مدينة القدس.

من جهتها، دعت حركة الجهاد الإسلامي إلى اعتبار هذا اليوم الجمعة، يوماً للغضب وتصعيد الانتفاضة إسنادا ودعماً للقدس وأهلها والمرابطين فيها، وليكن شهر رمضان المبارك مناسبة لتجديد العهد على الثبات على طريق الحق وشحذ الهمم للتصدي لكل المؤامرات التي تستهدف قضيتنا.

وطالبت الفلسطينيين إلى “تحدي الاحتلال وشد الرحال للصلاة في المسجد الأقصى المبارك والذود عنه وصد المستوطنين المقتحمين لساحاته الشريفة”.

وقالت “ستبقى القدس عنواناً للمواجهة والصراع المفتوح مع الاحتلال، وسيظل المسجد الأقصى المبارك قبلة المقاومة ومهوى أفئدة شعوب الأمة، وإن المساس بالأقصى أو التعدي عليه سيكون صاعق تفجير في وجه الاحتلال”.

بدوره، دعا  النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أحمد بحر؛ إلى  انتفاضة مقدسية عارمة ضد الاحتلال ومستوطنيه؛ وذلك في أعقاب اعتداءات المستوطنين اليهود على المواطنين المقدسيين مساء أمس الخميس.

وأهاب بحر بالمجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية العالمية لنصرة أهلنا بالقدس المحتلة، والتحرك العاجل لتجريم اعتداءات المستوطنين على شعبنا الأعزل ووقف إرهاب الاحتلال بحقهم.

وأكد أن اعتداءات المستوطنين وحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي لهم هو “إرهاب منظم سيفجر غضب جماهيري فلسطيني ضد الاحتلال وقطعان مستوطنيه”.

بدوره، طالب حزب الشعب الفلسطيني كافة القوى الوطنية والمؤسسات الأهلية والمكونات الشعبية والجماهيرية والقوائم الانتخابية إلى الاندماج مع جماهير القدس في مواجهتها للاحتلال.

وقال وجيه أبو ظريفة عضو المكتب السياسي لحزب الشعب “إن المعركة الآن في القدس وعلى القدس وهذا يتطلب توجيه كافة قدرات الفصائل والمؤسسات إلى المشاركة في هذه المواجهة وإسناد جماهير القدس في تحديها للاحتلال”.

واعتبر أن هذه المواجهة المستمرة تؤكد على أن القدس كانت وستبقي عاصمة دولة فلسطين.

وطالب حزب الشعب بتحييد أية خلافات أو اختلافات في المواقف والمشاركة في معركة القدس على طريق الانتفاضة الفلسطينية الشاملة في مواجهة الاحتلال ومن أجل النصر والتحرير والعودة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى