دعوى قضائية ضد “بومبيو” لمنع صفقة سلاح أمريكية للإمارات

السياسي – قامت مجموعة أبحاث سياسية مستقلة في نيويورك برفع دعوى قضائية ضد وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” لمنع بيع أسلحة أمريكية بقيمة 23 مليار دولار إلى الإمارات العربية المتحدة.

وبحسب الدعوى التي أقامها مركز نيويورك لشؤون السياسة الخارجية أمام المحكمة الاتحادية في واشنطن، فإن “بومبيو” اندفع نحو إتمام هذه الصفقة بدون رقابة ولا مبررات مناسبة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ويسعى المركز وهو مؤسسة غير ربحية إلى إصدار حكم قضائي يلزم بومبيو ووزارة الخارجية بإلغاء الصفقة بسبب عدم مرورها بإجراءات التمرير المقررة، ما يجعلها تمثل انتهاكا لقانون الإجراءات الإدارية الأمريكي.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي قد فشل في منع الصفقة في وقت سابق من الشهر الحالي، رغم اعتراضه على بيع طائرات “إف – 35” وطائرات مسيرة بدون طيار أمريكية إلى الإمارات كجزء من اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

وفي معرض موافقته على الصفقة، قال “بومبيو” إن هذه الأسلحة ستلبي “احتياجات الإمارات العربية المتحدة للحصول على قدرات دفاعية متقدمة للردع والدفاع عن نفسها في مواجهة التهديدات المتزايدة من جانب إيران”، وإن هذه الصفقة “ستجعل الإمارات أكثر قدرة واستعدادا للتعاون المتبادل مع شركاء الولايات المتحدة”.

وأضاف أنه ستتم الموافقة على الصفقة إذا كانت “ستعزز الأمن للولايات المتحدة والسلام العالمي” كما يقضي بذلك قانون رقابة صادرات الأسلحة الأمريكي.

وذكر مركز نيويورك لشؤون السياسة الخارجية في دعواه أن وزارة الخارجية فشلت في تقديم تفسير مقبول لاندفاعها نحو بيع هذه الأنظمة العسكرية الحساسة إلى الإمارات العربية المتحدة، ولا يمكن لأحد أن يتصور أن لديها هذا التفسير في ضوء الأدلة المتاحة. وأضاف المركز: “في الواقع، تشير الأدلة المعروفة والمتاحة للجمهور إلى أن الأسلحة التي يتم بيعها ستُستخدم في انتهاك مباشر للسلام العالمي وأمن الولايات المتحدة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى