“دلتا” كورونا يضرب إسرائيل

سجلت إسرائيل أول إصابة بمتحورة للفيروس المسبب لكورونا متفرعة عن المتحورة دلتا المنتشرة بالفعل في عدة دول أوروبية.

وقالت وزارة الصحة الإسرائيلية، في بيان: “تم رصد المتحورة ’ايه واي فور بوينت تو’ (AY4.2)، المسجلة في عدة دول أوروبية، في إسرائيل”.

ورصدت المتحوّرة الفرعية لدى فتى يبلغ من العمر 11 عاماً أثناء وصوله من أوروبا إلى مطار بن غوريون في تل أبيب وقد وُضع في الحجر الصحي، بحسب ما أوضحت الوزارة التي أكّدت عدم تسجيل حالة أخرى منذ ذلك الحين.

ويثير ظهور هذه المتحورة الجديدة، على الرغم من العدوى الشديدة التي تسبّبها المتحورة دلتا، المخاوف من إمكانية حدوث تفشٍّ أكبر.

ويرى مدير معهد علم الوراثة في جامعة كاليفورنيا فرانسوا بالو أنّ هذه المتحورة الجديدة لا تزال نادرة ولا يبدو أنها تشكل المخاطر التي تطرحها المتحورات الأخرى.

ويأتي رصد المتحورة الفرعية في وقت تنوي فيه الدولة العبرية رفع بعض التدابير الصحية السارية، لا سيّما تلك المتعلقة بالسياحة.

وإثر اجتماع طارئ عقده مع مسؤولي وزارة الصحة الأربعاء، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في بيان إنّ الدولة العبرية ستتّخذ إجراءات “للحفاظ على النتائج الإيجابية لمكافحة الفيروس” بعد رصد هذه المتحوّرة الفرعية.

وأوضح البيان أنّه في إطار هذه الإجراءات، طلب بينيت تكثيف الترصّد الوبائي لهذه المتفرّعة الجديدة، والاتّصال بالدول التي رصدت فيها لتبادل المعلومات بشأنها، والنظر بإمكانية تعديل إرشادات دخول السياح إلى الدولة العبرية.

وكانت اسرائيل أطلقت في أواخر ديسمبر/كانون الأول حملة تلقيح ساعدتها على خفض معدلات الإصابة بشكل كبير، لكنّ الأمور انقلبت مع بدء انتشار المتحورة دلتا الشديدة العدوى، في تفشّ تصدّت له الحكومة بإطلاق حملة تلقيح بجرعة ثالثة ضد كوفيد-19.

وتلقى أكثر من 60% من السكان البالغ عددهم 9 ملايين نسمة جرعتين من اللّقاح، وأكثر من ثلث هؤلاء تلقوا ثلاث جرعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى