دمشق تنفي مزاعم أردوغان بتدمير مستودعات كيميائية

السياسي – نفت دمشق ادعاءات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، باستهداف أي منشأة أو مستودعات عسكرية كيميائية في شمال حلب.
ونفت وكالة الأنباء السورية “سانا”، عبر مراسلها، وجود أي استهداف لأي منشأة عسكرية في شمال سوريا، معتبرا أن الرئيس التركي “يمارس سياسة التضليل ويدعي تدمير منشآت للأسلحة الكيميائية”.

وأشارت الوكالة إلى أنه، لو كانت ادعاءات الرئيس التركي صحيحة، بتدمير منشأة كيميائية تبعد 13 كم جنوب حلب، لكان هناك أعداد كبيرة من القتلى في المناطق المحيطة.

واعتبرت الوكالة أن “الجميع يعلم أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أكدت في تقاريرها أن سوريا لا تمتلك أية منشآت كيميائية”.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن اليوم في كلمة ألقاها أثناء مشاركته في لقاء مع نواب حزبه “العدالة والتنمية” في إسطنبول، تدمير مستودعات كيميائية تابعاة للحكومة السورية، مشيرا إلى أنه “لم نرغب بالوصول إلى هذه النقطة لكن النظام أجبرنا على معاملته بهذه الطريقة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى