دنيا بطمة قد تفقد أوسمتها الملكية

السياسي-وكالات

سحب الأوسمة الملكية من الفنانة المغربية دنيا بطمة بات واحدا من الفصول المنتظرة في حال إدانتها بقضية ما أصبح يعرف بحساب ”حمزة مون بيبي“، المتخصص في فضح المشاهير على موقع ”سناب شات“.

القانون المغربي يقضي بعقوبات تأديبية في مواجهة حاملي الأوسمة الملكية في حال ارتكابهم لـ“ما يخل بالشرف“، وأقصى تلك العقوبات هو سحب الأوسمة من حاملها.

وحصلت دنيا على وسامين ملكيين من درجة فارس، خلال الاحتفالات بذكرى المسيرة الخضراء لسنتي 2015 و2018، وكان آخرهما بعد إصدارها أغنية وطنية بعنوان ”المغرب مغربنا“، وكانت بطمة تفتخر كثيرا بهذا التوشيح.

ووجهت المحكمة بمراكش للفنانة بطمة وأختها عدة تهم تتعلق بـ“السب والقذف والتشهير والابتزاز، والمساس بالحياة الخاصة للأشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي“، على خلفية علاقتهما المفترضة بحسابات ”حمزة مون بيبي“.

وأمس الجمعة، منعت شرطة مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء دنيا بطمة وزوجها البحريني محمد الترك، الذي يعمل مديرا لأعمالها، من مغادرة المغرب.

وكان قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية أطلق سراح دنيا وأختها ابتسام بكفالة 400 ألف درهم مغربي بعد الاستماع إليهما في القضية، التي أصبحت مثار جدل حول تورط بطمة وشخصيات أخرى في التشهير بالحياة الخاصة لبعض الفنانين والشخصيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى