دولة اسيوية تطلق صافرة لمباراة كرة قدم رغم الكورونا

ألقيت أضواء نادرة على كرة القدم في طاجيكستان، مع انطلاق الموسم الجديد بالدولة الواقعة وسط آسيا، في وقت توقفت فيه أغلب أنشطة اللعبة بكافة أنحاء العالم من جراء جائحة كورونا.

وعوض فريق الاستقلال، بطل الدوري تأخره بهدف ليهزم فريق خجند (2-1) ويحرز كأس السوبر المحلية للمرة التاسعة، في مباراة أقيمت بدون جماهير.

وتوقفت أنشطة كرة القدم العالمية تقريبا خلال الأزمة الصحية الراهنة وأفلتت فقط بطولات الدوري في دول أقل شهرة، مثل روسيا البيضاء (بيلاروس) ونيكاراغوا وبوروندي.

وحثت منظمة الصحة العالمية الناس على تجنب التجمعات، رغم أن الدولة السوفيتية السابقة (طاجيكستان) لم تعلن أي إصابة بفيروس كورونا المستجد.

ووقف لاعبو الفريقين دقيقة صمت في الاستاد الواقع بالعاصمة دوشنبه قبل المباراة الافتتاحية في الموسم، حدادا على أرواح ضحايا فيروس كورونا في العالم.

ومنح لاعب الوسط سانجار ريكسيبويف التقدم مبكرا لصالح فريق خجند قبل أن يسجل الاستقلال هدفين في دقيقتين قرب النهاية عن طريق مانوشيخر جليلوف ومحمدجون رحيموف، ليحرز اللقب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى