دول الخليج تطلق أول منصة رقمية للنفط والغاز

السياسي – أطلقت دول الخليج العربي أول منصة رقمية في المنطقة تغطي أخبار النفط والغاز بما فيها الأسعار وفرص الاستثمار وأخبار عمليات الإنتاج والتنقيب.

وأطلق المنصة ”www.oilamdgas.org“، اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي بالتعاون مع مؤسسة بوابة قطاع الأعمال الإماراتية، وهي أول منصة رقمية خليجية للنفط والغاز بهدف دعم التحول الرقمى بقطاع النفط والغاز.

وقال الأمين العام للاتحاد سعود المشاري، إن ”الهدف من التحول الرقمي، هو توفير سبل التعاون المشترك عبر إتاحة الفرص الاستثمارية بدول المجلس من خلال بضع منصات اقتصادية من أهمها منصة النفط والغاز“.

وأضاف المشاري، أن ”المنصة الجديدة تعتبر محفزا أساسيا لخلق سوق خليجي مشترك يخدم القطاعين العام والخاص، إذ يتم من خلاله خلق شراكات محلية وعالمية وطرح لأبرز وأهم الفرص الاستثمارية في مجال النفط والغاز بدول المجلس“.

وتابع المشاري، أن ”المنصة ستعرض بيانا يوميا بأحدث الأخبار والتحليلات التفصيلية في قطاع التنقيب والإنتاج إقليميا مع تحليل بورصة الأسعار الخام اليومية، وستكون هناك تغطية لأهم المؤتمرات والأحداث في القطاع ذاته“.

وقال في بيان من مقر الاتحاد بالرياض إن ”التصنيفات الرئيسه للمنصة تندرج تحت بنود رئيسة وهي: النفط، والغاز، والحفر، والاستكشاف، والاحتياطيات، والإنتاج، ومنظمة أوبك، وقطاع التكرير، والبتروكيماويات، والغاز الطبيعي، والتكنولوجيا، والشركات بتصنيفاتها، وأخبار النفط بدول الخليج“.

من جانبه، أكد المدير التنفيذي لمؤسسة بوابة قطاع الأعمال الإماراتية، محمد الحسينى، أن ”تعاملات المنصات الإلكترونية ستمثل بحلول عام 2025 نحو 30% من إجمالي الإيرادات العالمية؛ لأنها أصبحت علامة فارقة في العديد من الصناعات العالمية وفي تقريب المسافات بين المنتجين والمستهلكين“.

وقال الحسينى ”مع انتشار التغيرات المناخية والكوارث البيئية أصبح ضروريا على صناعة النفط والغاز دخول ميدان تلك المنصات الجديدة والقوية، وأن تبدأ في تغيير السياقات القديمة، وفي استخدام ذلك النموذج الحديث من الأعمال الرقمية“.

وتمتلك دول مجلس التعاون، وهي: الإمارات، والسعودية، والكويت، والبحرين، وقطر، وسلطنة عمان أكثر من 490 مليار برميل من احتياط النفط المثبت وما يزيد على 40 ترليون متر مكعب من احتياط الغاز الطبيعي، في حين يبلغ إنتاجها النفطي حاليا نحو 16 مليون برميل يوميا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى