دون و ذي باور أوف ذي دوغ يتصدران ترشيحات جوائز بافتا البريطانية

السياسي -وكالات

تصدر فيلم الخيال العلمي “دون” للمخرج دوني فيلنوف، وفيلم الويسترن “ذي باور أوف ذي دوغ” لجين كامبيون، الترشيحات لجوائز بافتا السينمائية البريطانية لهذا العام، بحصولهما على 11 و8 ترشيحات على التوالي، على ما أعلن المنظمون أمس الخميس.

يتنافس العملان على جائزة أفضل فيلم مع فيلم السيرة “بلفاست” لكينيث براناه، و”دونت لوك أب” عن نهاية العالم للمخرج آدم ماكاي، و “بيتزا ليكوريس” لبول توماس أندرسون والذي تدور أحداثه في سبعينيات القرن الماضي.

ونال “بلفاست” ستة ترشيحات، بينما حصل فيلم جيمس بوند الأخير “نو تايم تو داي” على خمسة ترشيحات، وكذلك فيلم “ليكوريس بيتزا” و”ويست سايد ستوري” لستيفن سبيلبرغ.

ورُشح بنديكت كامبرباتش بدور كاوبوي مضطرب في فيلم المخرجة النيوزيلندية جين كامبيون للفوز بجائزة أفضل ممثل، جنباً إلى جنب مع ليوناردو دي كابريو عن دوره في “دونت لوك أب”، بينما حصل ويل سميث على أول ترشيح له لجائزة بافتا عن دوره كوالد ومدرب بطلتي التنس الشقيقتين فينوس وسيرينا وليامز في فيلم “كينغ ريتشارد”.

ولم يحصل دينزل واشنطن على أول ترشيح لجائزة بافتا رغم الآراء الإيجابية للنقاد على دوره في فليم “ذي تراجيدي أوف ماكبث”.

ونالت ليدي غاغا ترشيحاً لجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “هاوس أوف غوتشي” لريدلي سكوت، شأنها في ذلك شأن زميلتها الموسيقية الأميركية ألانا هايم عن أدائها في “ليكوريس بيتزا”.

ولوحظ غياب أوليفيا كولمان عن الترشيحات رغم دورها في “ذي لوست دوتر”، وكذلك الأمر مع كريستين ستيوارت التي جسدت شخصية ديانا أميرة ويلز في فيلم “سبنسر”.

وتم ترشيح أفلام “بلفاست” و”هاوس أوف غوتشي” و”نو تايم تو داي” لنيل جائزة الفيلم البريطاني المتميز في مسابقة هذا العام التي سيتم الإعلان عن الفائزين بها خلال حفل في قاعة ألبرت الملكية في لندن في 13 مارس (آذار).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى