ديزي ريدلي: أعشق أفلام الرعب ولا أستسلم لدور الضحية

السياسي-وكالات

أكدت الممثلة البريطانية “ديزي ريدلي” Daisy Ridley أنها تعشق الرعب وتدين له بالفضل بعد أن عرفها الناس عبر فيلم الإثارة والرعب Scrawl أو «خربشة» الذي عرض عام 2015.

واستدركت ريدلي البالغة 27 عاماً قائلة إن عشقها للرعب لا يعني استسلامها لدور الضحية لأنها تحب المرأة القوية المستقلة، بدليل أنها عملت لمدة عامين في أحد المقاهي كنادلة، رغم ثراء أسرتها، لتوفير مصروفات دراستها للدراما.

وأوضحت الممثلة الشابة أن دورها في فيلم الرعب لفت إليها أنظار المنتجين في هوليوود، فشاركت في ثلاثية حرب النجوم ما أكسبها شهرة عالمية.

وأضافت أنها لا تمانع في تمثيل شخصيات رومانسية وعملت ذلك بالفعل في فيلم «أوفيليا» الذي عرض عام 2018، كما شاركت بصوتها في فيلم الأنيميشن «الأرنب بيتر» الذي عرض في العام نفسه.

Daisy Ridley

ولفتت إلى أن شغفها بالتمثيل لم يمنعها من دراسة الدراما، حتى تصقل موهبتها بعيداً عن جمالها أو ملامحها.

من جانب آخر، تشارك الممثلة البريطانية بصوتها في فيلم «صائدو المذنبات» أو ASTEROID HUNTERS حيث تلعب دور الراوي في العمل الوثائقي الذي يستعرض أبرز المذنبات والكويكبات في السماء، وكيفية نشأتها والتهديد الذي تشكله لسكان كوكب الأرض، والوسائل التي يتبعها العلماء لبيان مسارها ومدى تقاطعها مع مسار الأرض والكواكب الأخرى، ومن المقرر عرضه في 17 أبريل المقبل.

و لا تزال الممثلة البريطانية ديزي ريدلي، مشغولة في تصوير مشاهدها في فيلم Chaos Walking للمخرج دوغ ليمان.

والذي سيطل في يناير 2021، بتكلفة بلغت نحو 125 مليون دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى