ذكرى وفاته الثانية – جورج فلويد أيقونة عنصرية الشرطة الأميركية

السياسي – يصادف اليوم 25 أيار/مايو، الذكرى الثانية لمقتل المواطن الأمريكي جورج فلويد، والذي فقد حياته على يد أفراد الشرطة الأمريكية، في عام 2020، في مدينة مينيابوليس، التابعة لولاية مينيسوتا.
وأثار مقتل فلويد الكثير من السخط في المجتمع الأميركي على خلفية ممارسة الشرطة العنصرية ضد أصحاب البشرة الملونة، حيث أدى إلى اندلاع تظاهرات شعبية توالت لعدة أشهر في الولايات المتحدة ضد وحشية الشرطة، وكان من بينها بعض التظاهرات التي خلفت حالة من الفوضى والدمار في المنشآت.
وخلف حادث مقتل فلويد، 46 عاماً، حالة من اليقظة في الحركة المناهضة للعنصرية ضد أصحاب البشرة الملونة، حيث فعّلت الولايات المتحدة نشر الحرس الوطني في 21 ولاية على الأقل خلال عام 2020.
وامتدت التظاهرات تنديداً بمقتل الأميركي فلويد، إلى عدد من بلدان العالم من نيوزلندا وأوروبا وصولا إلى البرازيل.
وعلى خلفية الحادث، سارعت الولايات الأميركية إلى تقديم مشاريع قوانين لعمل إصلاحات في قطاع الشرطة، وصل عددها إلى 260 مشروع قانون صدرت في 21 ولاية أميركية، وفقاً لجمعية “المؤتمر الوطني للهيئات التشريعية” غير الحكومية بالولايات المتحدة، وذلك في الفترة بين 25 مايو/أيار 2020 وحتى 24 مايو/أيار 2021.
وقبل أيام، وبحلول الذكرى الثانية لمقتل فلويد، قام المدعي العام للولايات المتحدة ميريك غارلاند، بمراجعة قواعد تحكم استخدام القوة في وكالات إنفاذ القانون بالولايات المتحدة، والتي على أساسها، يتطلب من العملاء الفيدراليين التدخل عند رصد استخدام المسؤولين القوة المفرطة أو إساءة معاملة الأشخاص المحتجزين، وفقا لبيان لوزارة العدل الأميركية الذي نشرته يوم أمس الاثنين.
وحاولت الشرطة الأمريكية تهميش الحادث واعتباره عابراً، إلا أن انتشار مقطع الفيديو الذي صور لحظة مقتل فلويد أوضح مدى حجم الواقعة.
وتوفي فلويد بعد تكبيل يديه وتثبيته على الأرض تحت ركبة ضابط أبيض يدعى ديريك شوفين، لأكثر من تسع دقائق، وحكم الطبيب الشرعي في مقاطعة مينيابوليس أن الوفاة سببها جريمة قتل ناجمة عن استخدام الضباط للقوة.
وتورط إلى جانب شوفين، ثلاثة ضباط آخرون، وهم توماس لين وتو ثاو وجيه ألكسندر كينغ، ووجهت إليهم تهم بارتكاب جرائم مختلفة.
وأدين شوفين بالقتل في نيسان/أبريل 2021 وحكم عليه بالسجن لمدة 22 عامًا ونصف، بينما أقر الضابط لين بأنه مذنب في تهمة القتل غير العمد بحق جورج فلويد وكان من المقرر أن تتم محاكمته في 13 حزيران/يونيو، مع الضابطين الآخرين، إلا أن الحكم عليه سيتأجل حتى أيلول/سبتمبر القادم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى