رؤساء الدول الغربية يستعينون بمشعوذين

السياسي – ادعت عضو مجلس إدارة مركز الأزهر العالمي للفلك الشرعي، غادة محمد عامر، مو أن عددا من رؤساء الدول الغربية يستعينون بمشعوذين في عملهم.

وقالت عامر في تصريحات صحفية إنه منذ الأزل كان الناس يحاولون استشراف المستقبل بأي شكل من الأشكال، ويوجد رؤساء في الدول الغربية يستعينون بمنجمين ومشعوذين.

وأشارت إلى أن “استشراف المستقبل علم حقيقي ولا يعني التنجيم، لأن الغيب بيد الله سبحانه وتعالى وحده”.

وأضافت أنه “خلال الفترات السابقة، بدأ التنجيم والشعوذة في الزيادة، لأن المواطنين ليس لديهم ثقافة وعلم بحقيقة هذا الأمر، وذلك على مستوى العالم العربي والعالم، لأن الهند وأمريكا بهما الأمر ذاته، ويوجد رؤساء في الدول الغربية يستعينون بمنجمين ومشعوذين”.

وتابعت عامر: “التكنولوجيا ساعدت على انتشار ذلك الأمر، لأنها أصبحت موجودة في كل منزل وتنتشر بسرعة غير عادية، ويتم فيها تزييف الحقائق ووضع صورة جن وغيره، وكلها أمور خادعة، وانتشاره بدأ في ازدياد، بسبب الاعتماد على عدم وعي الناس، وعدم العلم الصحيح، وبُعد الناس عن الدين، بالإضافة إلى وجود تكنولوجيا متعمدة تجعل الشعوب مغيبة، وهذه أحدى أدوات الحروب التي نعيشها في الوقت الحالي”.

وأشارت إلى أن “الأزهر يتعامل مع العلوم جميعا وليس الشرعية فقط، لأن كلها مرتبطة ببعضها البعض، ودور الأزهر أن يوجه المجتمع في الاتجاه الصحيح الذي يتناسب مع الطبيعة البشرية، وكل الأديان السماوية ترفض التنجيم والشعوذة”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى