رئيسة البنك المركزي الأوروبي تحذر: العملات الرقمية لا تساوي شيئاً

السياسي -وكالات

حذرت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد من العملات المشفرة الرقمية، قائلة: «إنها لا تساوي شيئاً، وتستند إلى لا شيء، ويجب تنظيمها لدفع الناس بعيداً عن المضاربة من خلالها بمدخراتهم».

وبحسب ما أوردته وكالة بلومبيرغ للأنباء اليوم السبت، أعربت لاجارد في تصريحات للتلفزيون الهولندي عن شعورها بالقلق إزاء الناس «الذين يفتقدون إلى فهم المخاطر، والذين سيخسرونها (العملات)، وسيصابون بخيبة أمل قوية… ولذلك أعتقد أنه يتعين تنظيمها».

تأتي تعليقات لاجارد في وقت تشهد فيه سوق العملات المشفرة تقلبات ضخمة، حيث تراجعت قيمت العملتين «بيتكوين» و«إثر» بنحو 50% مقارنة بما وصلت إليه من ذروة خلال الأسبوع الماضي، وفي الوقت نفسه، وتخضع فئة الأصول (مجموعة استثمارات ذات خصائص مماثلة وتخضع لنفس اللوائح) للتدقيق من قبل الجهات الرقابية على خلفية المخاطر التي قد تسببها للنظام المالي على نطاق أوسع.

وأوضحت رئيسة المركزي الأوروبي عن تشككها في قيمة العملات الرقمية، على النقيض من «اليورو الرقمي»- وهو مشروع منتظر أن يخرج إلى النور خلال السنوات الأربع المقبلة.

وقالت لاجارد: «تقييمي المتواضع هو أن (العملات المشفرة) لا تساوي شيئاً، وتستند إلى لا شيء، ليس هناك أصل أساسي يمكن أن يكون براً آمناً».

وأضافت: «في اليوم الذي سيصبح فيه لدينا عملة رقمية للبنك المركزي الأوروبي، أي يورو رقمي، سأضمنها، أي أن البنك المركزي سيكون خلفها، أعتقد أن هناك اختلافاً شاسعاً عن العديد من هذه الأشياء».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى