رئيس “إيرباص”: بقاء الشركة على المحك

السياسي-وكالات

أصدرت شركة صناعة الطائرات “إيرباص” تقييما قاتما لتأثير أزمة كورونا، وطلبت من العاملين في الشركة التأهب لاحتمال خفض كبير للوظائف، وحذرت من أن بقاءها على المحك في ظل غياب تحرك فوري.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة “جيوم فوري” Guillaume Faury، في خطاب للعاملين: “تنزف سيولة الشركة بسرعة غير مسبوقة”.

وأضاف، أن “الانخفاض الأخير لثلث معدلات التشغيل أو أكثر لا يعكس التصور الأسوأ وسيظل قيد المراجعة”، مشيرا إلى أن “بقاء (إيرباص) محل شك إذا لم نتحرك الآن”.

وأرسل الخطاب للعاملين يوم الجمعة الماضي، قبل أيام من إعلان الشركة نتائج الربع الأول في ظل جائحة كورونا.

وبدأت “إيرباص” تطبيق برامج منح إجازات تدعمه الحكومة وكانت البداية مع ثلاثة آلاف عامل في فرنسا، إلا أن الرئيس التنفيذي للشركة قال “الآن ربما نحتاج خطة لإجراءات أوسع نطاقا”.

وقالت مصادر إن خطة إعادة هيكلة مماثلة لما حدث في عام 2007، حين خفضت الشركة عشرة آلاف وظيفة، قد تطلق هذا الصيف، لكن فوري أشار إلى أن الشركة تبحث بالفعل “كل الخيارات” في حين تنتظر اتضاح حال الطلب على الطائرات في السوق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق