رئيس الكنيست السابق: ترامب هو من أوقف “الضم”

السياسي – أكد رئيس الكنيست الإسرائيلي السابق، إبراهام بورغ، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هو من أوقف خطة الاحتلال ضم أراض من الضفة الغربية، التي كان من المقرر البدء بها مطلع تموز/ يوليو الجاري.

وأوضح “بورغ” لصحيفة “IL fatto Quotidiano” الإيطالية، مساء الجمعة، أن الخطة لم تعد مناسبة لترامب “الآن”، ولم يعد لديه الوقت لمساعدة رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

وأضاف أن “ترامب ونتنياهو يملكهما جنون النرجسية”، معتبرا أنهما “عديما الضمير والأخلاقيات، ومستعدان للانقلاب على أي شخص فقط لإنقاذ نفسيهما، والحفاظ على السلطة”.

وتابع بأنه “من الصعب للغاية، إن لم يكن من المستحيل، وضع توقعات حول سياسة الضم، لأنه لا توجد شفافية في هذه الخطة. لا أحد يعرف ذلك بالتفصيل”.

وسبق أن أعلن نتنياهو، أكثر من مرة، أن الاحتلال سيضم 30 بالمئة من مساحة الضفة الغربية، مطلع شهر تموز/يوليو الجاري، وروج لتلك الخطة في إطار مساعيه للبقاء في على رأس الحكومة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق