رئيس بلدية نيويورك يتعهد بتخليص المدينة من الأسلحة النارية

السياسي – قال رئيس بلدية نيويورك، إريك أدامز، إن العنف بواسطة الأسلحة النارية هو أزمة عامة تهدد المدينة، واعدا بالتخلص منها.

ووعد أدامز، بتخليص مدينة نيويورك، من الأسلحة النارية عبر نشر عناصر شرطة بلباس مدني في الشوارع، بعد سلسلة أعمال عنف خلال الأيام الأخيرة قتل فيها شرطي.

وأكد أن “الأمن العام أولوية في إدارتي، ولذلك سنزيل الأسلحة النارية من شوارعنا، ونحمي السكان ونخلق مدينة آمنة مزدهرة وعادلة لكل النيويوركيين”، وقال :”لن نترك مدينتنا ضحية لعنف البعض”.

وتنص الخطة التي أعلنها على إعادة دوريات عناصر الشرطة بلباس مدني التي كانت توقفت بعد مقتل الأميركي الإفريقي جورج فلويد على يد شرطي في مينيابوليس.

وشهدت نيويورك أخيرا سلسلة حوادث عنف، حيث قتل الجمعة، شرطي في الثانية والعشرين من العمر وأصيب آخر بجروح خطيرة بالرصاص، خلال عملية للشرطة للتصدي لأعمال عنف في حي هارلم في نيويورك.

وقبل أسبوع من ذلك، قتلت بورتوريكية، في التاسعة عشرة، في الحي نفسه في مطعم للوجبات السريعة.

وفي 15 يناير، قتلت أميركية في الأربعين على يد رجل مصاب باضطرابات نفسية دفعها نحو سكة مترو بينما كان قطار يدخل محطة في تايمز سكوير.

المصدر: AFP

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى