رائحة عرقك تدل على صحتك

السياسي-وكالات

تبعث بعض أعضاء الجسم تلميحات لا يمكن للجميع فهمها ومعرفة أسبابها، تشير إلى ضرورة الاعتناء أكثر بالصحة.

وفي تقريرها الذي نشره موقع “أف بي ري” الروسي كما نقلت الجزيرة، استعرضت الكاتبة أولغا سيمشينكو قائمة بالروائح التي تنبعث من الجسم وتشير إلى وجود بعض المشاكل الصحية.

ما الذي يقوله العرق عن الجسم؟
يجهل البعض وجود أنواع مختلفة من روائح العرق، تشير كل منها إلى وجود مشكلة معينة، وإذا كانت رائحة العرق الذي يفرزه الجسم كريهة جدا رغم اتباع جميع قواعد النظافة، فإن ذلك قد يشير إلى وجود أمراض مختلفة في الجسم. مثل:

1- إذا انبعثت رائحة الأسيتون من رائحة العرق فقد يشير ذلك إلى زيادة نسبة السكر في الدم الناتجة بدورها عن نقص الأنسولين، مما يفاقم نسبة الغلوكوز بشكل كبير.

2- إذا كانت رائحة العرق تشبه رائحة الأمونيا، فذلك يشير إلى وجود مشاكل في الكبد والكلى، ويرجع إلى حقيقة أن المواد التي وقع هضمها بشكل سيئ تدخل مجرى الدم، ثم يطرحها الجسم مع العرق.

إلى جانب ذلك، يمكن أن تظهر رائحة الأمونيا بسبب اعتلال الخشاء أو الإصابة بالسل أو الاضطرابات في عمل الغدة الدرقية.

3- إذا كانت رائحة العرق تشبه رائحة كبريتيد الهيدروجين، فإن ذلك يشير إلى وجود مشاكل في الجهاز الهضمي.

4- إذا كانت رائحة العرق تشبه رائحة العسل، فذلك يعزى إلى التهاب المثانة.

5- تشير رائحة العرق التي تشبه رائحة الخل إلى نقص الفيتامينات بي ودي بالجسم. كما أن انبعاث رائحة كريهة من الجسم دليل على وجود مشاكل في الرئتين والكلى وأمراض اللثة والتهابات الحلق والجهاز الهضمي.

ماذا عن رائحة البول؟
إذا كانت رائحة البول تشبه رائحة السمك، فذلك ينذر بالإصابة بمرض منقول جنسيا. أما إذا كانت رائحة البول تشبه رائحة الحوامض، فمن غير المستبعد أن يكون ذلك ناتجا عن التهاب المعدة.

ومن الضروري الانتباه ليس إلى رائحة البول فقط، بل إلى لونه أيضا. إذا كان لون البول قاتما فإن ذلك يشير إلى جفاف الجسم، مما يتطلب شرب كميات كبيرة من الماء.

أما إذا كان البول بني اللون فإن ذلك يشير إلى إصابة الكبد بمرض خطير.

بشكل عام، إذا لاحظت تغير لون البول بشكل كبير دون سبب واضح، فإن عليك استشارة الطبيب على وجه السرعة وإجراء الفحوصات اللازمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق