رحيل المصرفية الفلسطينية البارزة غادة حديد

خسرت الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة الأميركية احدى رموزها الاقتصادية المصرفية المعروفة السيدة غادة حديد نائب رئيس بنك ريجز الوطني.
ولدت المرحومة غادة حديد في الناصرة ووالدها هو أنور محمد حديد ووالدتها خيرية ضاهر حديد.
كانت أكبر إخوتها الأربعة وعاشت النكبة وتشردت مع عائلتها عام 1948 ولجأت الى مخيمات سوريا.
انتقلت الفقيدة بعد ذلك إلى الولايات المتحدة لمتابعة تعليمها وأصبحت تحظى باحترام في حياتها المهنية كمصرفية بلغت اعلى المناصب في أحد البنوك المرموقة وشغلت منصب نائب الرئيس في بنك ريجز الوطني.
كانت فلسطين دائمًا في قلبها وعملها وكانت دائمًا تقدم كل ما في وسعها لجذب الانتباه إلى الرواية والمظلومية الفلسطينية.
كانت المرحومة غادة حديد أول امرأة تعمل في مجلس إدارة صندوق القدس وعدة مؤسسات اخرى قدمت الدعم السياسي لحقوق الشعب الفلسطيني والدعم المادي للمخيمات.
انضمت المرحومة غادة إلى مجموعة من قادة المنظمات والنشطاء الفلسطينيين وكانت ناشطة ومؤيدة للحقوق الفلسطينية حتى الأيام الأخيرة في حياتها.
غادة المعروفة بطيبتها وتفانيها سيفتقدها كل من عرفها وكل من عرفتهم وعملت معهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى