ردا على صالح الشقباوي: شقباوي .. يلعب على حبال الرقص
بقلم: لؤي كحلة

ان تكون راقص ماهر في سرك ؛ فهذا شيء ممتع للمشاهد ؛ لكن ان تكون راقص فاشل لا تتقن فن الرقص فهذه الطامة الكبرى ؛ لأن الرقص لا يحتمل الفشل ؛ لسبب بسيط يثير الشفقة لدى المشاهد ٠ فالحديث عن زمنين ؛ كما يتحدث جحا ؛ في كل شيء ؛ وهو في حقيقة الامر اداة للسخرية ؛ ولكل من وظفه له مآربه ؛ واهدافه ؛ فلا يوجد زمنين كمصطلح سياسي في المسيرة السياسية الفلسطينية ؛ هناك محطات ومفاصل حادة ؛ فالزمن يبقى من وجهة نظر اكاديمية كما فعل الكاتب صالح شقباوي في مقاله المنشور بعنوان “فتح في زمنين زمن ابو عمار وزمن ابو مازن” على صفحاتكم في موقع السياسي وهذا شغله ؛ وليس تأسيس لوجهة نظر ؛ فالبون واسع بين الأكاديمية و المفكر الذي يسعى لتأسيس نظرية لياتي بعدها الأكاديمي للتاكيد او النفي او النقد للنظرية ؛ فهو يأتي بالمرتبة الثانية ؛ ويبدو الشقباوي كان همه الشتم والتحريض؛ خاصة عندما عمل مقاربة ؛ بين ابوعمار وابو مازن ؛ فالاثنان من مدرسة فتح ومؤسسين لها ؛ وهذا ليس بأختراع فلسطيني فمن يتابع حركة التاريخ ؛ يعرف جيدًا ان سيدنا ابو بكر ليس مثل سيد الرجال عمر رضي الله عنهما ؛ ولينين مفجر الثورة البلشفية ليس كـ ستالين الذي حمى هذه الثورة ؛ ومحمد علي ليس كجمال عبد الناصر ؛ لكنهم جميعهم يمثلون توجها واحدا ؛ ولكلٍ اسلوبه ٠

فالتغني بالكفاح المسلح اصبحت اسطوانة مشروخة ؛ خاصة ان زمن ابوعمار بالمعنى الذي طرحه شقباوي ؛ يختلف عن زمن ابومازن ؛ وهو بهذه المقاربة؛ اراد شتم الاثنان ؛ بطريقة تصور انه يمارس ذكاء على المتلقي ؛ غير عند قراءة اول سطر من هذه المقاربة يكتشف مراد شقباوي ؛ الإساءة للطرفين وكأن الرجلين من مدرستين مختلفتين ! وهذا اقل ما يُقال عنه عدم معرفة ودراية بحركة فتح التي تؤمن إيمانا عميقا بسياسية المراحل ولكل مرحلة ضروفها الموضوعية ؛ وهذا ليس مستغربا على من اراد يمارس غواية السب والشتم

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

اما اسفي على شقباوي من الناحية المعرفية انه وقع في حبال ” الإسرائيليين ” عندما استخدم مصطلح الصهيونية ؛ فهذا المصطلح صناعة ” إسرائيلية ” بعيد كل البعد عن اليهودية التي مثلتها ” إسرائيل ” الجنوبية كما يدعون في توراتهم ولم يأتي اي ذكر على ان ” إسرائيل ” الشماليه تعرف الديانة اليهودية ؛ وبالمناسبة هذه ” الدولة الإسرائيلية الشمالية ” تمثل ” إسرائيل اليوم ” ؛ واستمرت بين الحرب بين شمالهم وجنوبهم ٣٠٠ عام كما يدّعون في توراتهم ؛ واتمنى على الشقباوي العودة لقراءة التوارة ؛ لعله يخرج علينا  بشيء جديد ومفيد لعل وعسى ٠

هناك فرق بين النقد او التوهم انه يكتب لتلاميذ او البحث عن ” شو ” إعلامي هذه اصبحت من الماضي وبضاعة فاسدة ٠ محلوظة اخيرة لعلها تفيد شقباوي ؛ يؤكد علماء النفس الاجتماعي على ” حاجة البشر للإحساس والشعور بالانتماء الاجتماعي ” وهذا الاحتياج ينتفي بالرفض والتهميش والاستبعاد ٠ لذا فإن الافراد يفضلون تبادل آرائهم في إطار وحدة المجتمع ٠ وليس في إطار بث الفرقة والتشكيك وإدعاء المعرفة ؛ لنشر أفكار بالية عفى عنها الزمن ٠

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى