رسائل أمريكية عبر سماء الشرق الأوسط لتحذير إيران

السياسي – حلقت قاذفتان من طراز بي-52 فوق منطقة الشرق الأوسط يوم الأحد، في أحدث مهمة من نوعها تهدف إلى تحذير إيران وسط توترات بين واشنطن وطهران.

وقالت القيادة المركزية للجيش الأمريكي إن طائرتين من طراز بي-52 حلقتا فوق المنطقة.

ويعد هذا رابع انتشار لقاذفات من هذا النوع في الشرق الأوسط هذا العام والثاني في عهد الرئيس جو بايدن.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ردع العدوان وطمأنة الشركاء والحلفاء

وأظهرت بيانات تتبع الرحلات أن طائرتين من طراز بي-52 خرجتا من قاعدة مينوت الجوية في داكوتا الشمالية، وهو أمر لم تذكره القيادة المركزية في بيانها بشأن الرحلات الجوية رغم أن السلطات نشرت لاحقًا صورًا لطاقم الرحلة يستعد لمغادرته هناك.
ولم يتطرق بيان الجيش لذكر إيران بشكل مباشر، قائلا إن الرحلة الجوية كانت “لردع العدوان وطمأنة الشركاء والحلفاء بالتزام الجيش الأمريكي بالأمن في المنطقة”.

لكن مثل هذه الرحلات الجوية أصبحت شائعة خلال الأشهر الأخيرة من إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، حيث أثار قرار ترامب في 2018 انسحاب الولايات المتحدة من جانب واحد من الاتفاق النووي الإيراني مع القوى العالمية سلسلة من الحوادث المتصاعدة في المنطقة.

وأعرب بايدن عن رغبته في العودة إلى الاتفاق شريطة التزام إيران ببنود الاتفاق النووي، لكن التوترات لا تزال كبيرة خاصة مع استمرار الميليشيات في العراق – المدعومة من إيران على الأرجح – في استهداف المصالح الأمريكية.
وشن بايدن الشهر الماضي غارة جوية على الحدود السورية ردا على ذلك، لينضم للرؤساء الأمريكيين، بدءا من رونالد ريجان، الذين أمروا بقصف دول في الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى