رسالة إيرانية للأميركيين ليلة الهجوم الصاروخي

السياسي – كشفت وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الأربعاء، أن طهران وجهت رسالة إلى الولايات المتحدة الأميركية عبر السفارة السويسرية ليلة الهجوم الصاروخي على قاعدتين أميركيتين في العراق في 8 يناير الجاري.

وقال ظريف في تصريحات نقلها التلفزيون الإيراني الحكومي: “وجهنا رسالة إلى أميركا عبر السويسريين ليلة الهجوم الصاروخي في العراق، مفادها أنه دفاع عن النفس”.

وأطلقت إيران أكثر من 15 صاروخا على قاعدة عين الأسد في مدينة الأنبار وسط العراق، وقاعدة حرير في مدينة أربيل شمالي البلاد، ردا على مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وكانت طائرات أميركية بدون طيار قد قتلت سليماني، وكذلك القيادي البارز في ميليشيات الحشد الشعبي العراقية أبو مهدي المهندس بالقرب من مطار بغداد الدولي في 3 يناير الجاري.

وقال وزير الخارجية الإيراني إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمر بقتل سليماني قبل 7 أشهر، مشيرا إلى أن بلاده لم تطلب انسحاب القوات الأميركية من العراق على خلفية هذا الحادث، وفق ما نقلت “رويترز”.

وعقب مقتل سليماني في العراق، طلب البرلمان العراقي من الحكومة البدء في اتخاذ إجراءات لسحب القوات الأجنبية من البلاد، بما فيها القوات الأميركية، الأمر الذي فاقم التوتر بين واشنطن وبغداد.

وفي يتعلق بالملف النووي الإيراني، قال ظريف، إن الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع قوى عالمية في 2015 “من أفضل الاتفاقات”، حسب تعبيره.

وأضاف أن بلاده سترد على رسالة من 3 دول أوروبية بشأن الاتفاق النووي، الذي انسحبت منه الولايات المتحدة في مايو 2018، وأعادت بعدها العقوبات على إيران.

واتهم ظريف الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي بخرق التزاماتها، قائلا إن “مستقبل الاتفاق النووي مرتبط بأوروبا”.

ودعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الثلاثاء، الرئيس الأميركي إلى أن يبدل الاتفاق النووي باتفاقه الخاص لضمان ألا تحصل إيران على سلاح نووي.

وكتب ترامب على حسابه في تويتر أنه اتفق مع جونسون على أن “اتفاق ترامب” ينبغي أن يحل محل الاتفاق النووي مع إيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى