رسالة الوداع – ماذا قالت ميركل للألمان

السياسي – أسدلت المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها، أنغيلا ميركل، يوم السبت، الستار على الفصل الأخير من رسائلها التي كانت تبثها للشعب طوال فترة حكمها الطويل.
وحكمت ميركل ألمانيا كمستشارة لفترة امتدت لـ 16 عاما، بثت خلالها أكثر من 660 رسالة إلى الشعب، وبدأت هذه الرسائل عام 2006.
فيروس خطير ووضع مأساوي
وقالت ميركل في رسالتها الأخيرة، إن الوضع في البلاد خطير للغاية، واصفة إياه بأنه مأساوي في بعض الأجزاء من ألمانيا.

وطالبت ميركل المواطنين بالتعامل مع الفيروس الغادر على محمل الجد، وضرورة أخذ اللقاح.

وحذرت المستشارة الألمانية من الوضع المزري الذي يضرب البلاد في الموجة الرابعة بعد اكتظاظ وحدات العناية المركزة والعدد الكبير بشكل مفزع الذين لقوا حتفهم بسبب الفيروس.
شكر واجب
شكرت ميركل، “الغالبية العظمى ممن يحترمون اللوائح.. ويبرهنون كل يوم عن هذا الحس المتحضر الرائع في البلاد، والذي بدونه لا يمكن لأي مستشار أو حكومة أن تفعل أي شيء”، وفقا لهيئة الإذاعة الألمانية “دويتشه فيله”.
الحكومة الألمانية: ميركل تترك منصبها في 8 ديسمبر
أمس

ومن المقرر أن تسلم ميركل السلطة يوم الأربعاء 8 ديسمبر/كانون الأول الجاري للمستشار الجديد أولاف شولتس.

وسجلت ألمانيا 64510 إصابات جديدة بفيروس كورونا اليوم السبت و378 وفاة، ليصل بذلك إجمالي عدد الوفيات إلى 102946.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى