رسالة مؤثرة من سوداني توفي عطشا

السياسي – حاز مقطع فيديو لمواطن سوداني توفي عطشا في صحراء الولاية الشمالية (شمال غرب السودان) تعاطفا واسعا وتفاعلا من قبل المعلقين على منصات التواصل الاجتماعي.

وظهر المواطن في حالة إنهاك واضح من العطش وهو يسجل مقطع فيديو قال فيه إن ما تعرض له هو إرادة الله.

وانهالت التعليقات على مقطع الفيديو الذي نشره الفنان المدون ورسام الكاريكاتير السوداني خبيب عبدالرحيم؛ حيث ركز جلها على الدعاء بالرحمة والمغفرة للفقيد.

 

والمواطن الذي لم يذكر تفاصيل عن نفسه في مقطع الفيديو، يعتقد أنه أحد أفراد مجموعة من المعدنين عن الذهب، كشفت وسائل إعلام سودانية قبل أيام أنه عثر عليها في صحراء الولاية الشمالية.

ووفق موقع الطابية المحلي، فقد عثر مواطنون سودانيون يوم 10 يونيو ”على سبعة من المعدنين كانوا قد تاهوا في صحراء كريمة بالولاية الشمالية“ بعد نحو 3 أيام من فقدهم.

وأفاد الموقع بأن أحد المعدنين السبعة توفي متأثرًا بمضاعفات العطش الشديد، وذلك بعد وقت وجيز من العثور عليهم، بينما يعيش بقية المعدنين الستة وضعا حرجا للغاية.

وأشار إلى أن ”المعدنين السبعة من منطقة التضامن بمحلية الدبة، وكان أهلهم قد أطلقوا نداء استغاثة بعد فقدانهم التواصل معهم“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى