رسالة من الفنان قاسم ملحو للرئيس بشار الاسد

السياسي – مازالت الرسالة التي وجهها الفنان السوري قاسم ملحو إلى الرئيس بشار الأسد تحظى بتفاعل محدود وعلى نطاق ضيق في البلاد التي تمزقها حرب قاربت العقد من عمرها وتدهور غير مسبوق في المعيشة

الرسالة الصوتية وجهها ملحو للأسد (كلمات: صفاء زيتون كما يشير ملحو في عنوان التسجيل الصوتي في صفحته الشخصية) وبدأها بعبارة “لا تصدقن (لا تصدقهم) سيدي الرئيس” يحاول الفنان السوري أن يُعلم الرئيس ببعض الحقائق، تناغما مع فكرة تسود منذ عقود مفادها أن المحيطين بالأسد لا يخبرونه الحقيقة.
يطلب ملحو من الرئيس ألا يصدق “شيخ موائد” يدعو له بعد كل خطبة، ولا “سكير عربيد طابع صورتك على زنده وعلى سيارته المفيّمة” (في إشارة إلى من يُعرفون في البلاد باسم الشبيحة).

كما يطلب منه عدم تصديق “الحوت” (إشارة إلى كبار التجار وأثرياء الحرب) الذي ينهي خطابه بتحية إلى الرئيس.
في المقابل يطلب ملحو من الأسد أن يصدق:
“الفقير اللي متحمل الحرامية كرمالك، العسكري اللي تاه بالصحرا وصورتك بجواله، والشهيد اللي نزل دمو ع صورتك اللي ع بدلته”.
الرسالة التي سجلها ملحو بصوت يعيد إلى الأذهان صوت الشاعر السوري حسين حمزة، حظيت بتعليقات مؤيدة في معظمها لما جاء في التسجيل، وكانت معظم التعليقات تقول لملحو: “صدقت”، وتشير إلى أن الذين هم حول الرئيس لا يخبرونه بالحقائق، وهو ما عبر عنه أحدهم حين علق على التسجيل قائلا: “صح كلامك نص اللي حواليه خونة، الله يكون بعونو ويكون معو”
بينما كانت بعض التعليقات في اتجاه آخر، إذ علق بعضهم بالقول إن هذا الكلام لا يعدو كونه زوبعة صغيرة، و”الكل يعرف الحقيقة ولكن المزاودات لا تنتهي”.

حطيت صوتي ع وجع كل المواطنين المعترين بهالبلد وهن عم يتحملوا هالغلاء الفاحششكرا صفاء زيتون ع هالكلمات المعبرة

Posted by ‎قاسم ملحو‎ on Sunday, 5 July 2020

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق