رسميا.. توشيبا تتوقف عن انتاج الحواسيب الشخصية

السياسي-وكالات

أعلنت شركة توشيبا اليابانية أنها ستتوقف عن صنع وإنتاج أجهزة الكمبيوتر المحمولة (لاب توب)، وأنها قررت الخروج من سوق الحاسوب بعد 35 عاما من العمل فيه، بحسب صحيفة الإندبندنت.

وأفادت الشركة أنها باعت 19.9 من أسهمها في شركة داينابوك لشركة شارب، لتصبح الشركة بالكامل مملوكة لشركة شارب، وكانت الشركة الأخيرة اشترت 80 % من أسهم تشوبيا مقابل 35 مليون دولار في عام 2018.

بدأت توشيبا في تصنيع أول كمبيوتر محمول في العالم في عام 1985، أطلق عليه T1100، وكان يحتوي على بطاريات قابلة لإعادة الشحن ومحرك أقراص مرنة وذاكرة داخلية 256 كيلو بايت وفقًا لتاريخ الحوسبة، وكانت سابقة في استخدامه لمحرك الأقراص المرنة بقياس3.5 بوصة، مقارنة بالنوع الأكثر شيوعًا مقاس 5 بوصات، وكان مكلفا للغاية، واعتقد بعض الناس أنه تم إصداره قبل الأوان، إلا أنه حقق نجاحًا.

وخلال السنوات الأخيرة عانت الشركة من خسائر فادحة بلغت 576.3 مليار ين (5.5 مليار دولار) للأشهر التسعة المنتهية في 31 ديسمبر 2017، وكان استمرار وجودها موضع تساؤل، وفي نفس العام، استقال رئيس مجلس إدارتها Shigenori Shiga ،

وفي 2013، باعت توشيبا 17.7 مليون جهاز كمبيوتر شخصي في ذروتها، لكن منذ ذلك الحين انخفض العدد إلى 1.4 مليون جهاز فقط العام الماضي.

وأرجع مراقبون سبب هذه الخسائر إلى تقلص سوق أجهزة الحاسب الشخصية بمقدار الثلث في السنوات الأخيرة وتطور سوق الحواسيب المتميزة إلى تصاميم على غرار (Ultrabook) المدعومة من أبل ودل وإتش بي ولينوفو، ومعها بدأ النشاط التجاري لأجهزة الحاسب الشخصية لتوشيبا بالانكماش، وبدأت الشركة بالخروج من الأسواق.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى