تسونامي قبالة نيوزيلندا بعد زلزال عنيف

أعلن مركز الإنذار المبكر من التسونامي في المحيط الهادئ أنّه رصد الجمعة أمواج تسونامي إثر زلزال عنيف بقوة 8,1 درجات وقع قبالة نيوزيلندا، في حين أصدرت السلطات في كلّ من نيوزيلندا وكاليدونيا الجديدة وفانواتو أوامر لسكان المناطق الساحلية بإخلاء مواقعهم.

وقال المركز ومقرّه في هاواي إنّه “تمّ رصد أمواج تسونامي”، مشيراً إلى أنّ أجهزة القياس التقطت قرب نوكوالوفا عاصمة تونغا أمواج مدّ عالٍ صغيرة ارتفاعها ثلاثة سنتيمترات.

وحذّر المركز من أنّ أمواج التسونامي تزداد قوة مع تقدّمها في مياه المحيط، مشيراً إلى أنّ بعض المناطق بما فيها فانواتو وكاليدونيا الجديدة قد تضربها أمواج مدّ عالٍ يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار.

وضرب زلزال  شرق الجزيرة الشمالية في نيوزيلندا، الخميس (الجمعة بالتوقيت المحلي)، وأطلقت السلطات تحذيرات من حدوث موجات مدّ عاتية (تسونامي)، وأمرت السكّان في بعض المناطق الساحلية بالتوجه بسرعة إلى الأماكن المرتفعة.

ولم ترد تقارير فورية عن وقوع أضرار، لكن الوكالة الوطنية لمواجهة الحالات الطارئة قالت إنّ هناك تهديداً في البر والبحر في بعض مناطق الساحل الشرقي للجزيرة الشمالية.

وكتبت الوكالة، في تغريدة على “تويتر”: “من المتوقع أن تجتاح الفيضانات السواحل في مناطق تحت التهديد براً وبحراً”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى