رفات لجثة بشرية داخل حقيبة

صُدمت عائلة نيوزيلندية بشدة، عند اكتشافها أن الحقائب التي اشترتها من إحدى المزادات، تحتوي بداخلها على رفات لجثة بشرية.

وبحسب مانقله موقع “نيوز شب”، فإن الشرطة باشرت التحقيقات بالحادثة، بعد اتصال وردها من منزل الأسرة، وسط معلومات تفيد بأن لاعلاقة لتلك العائلة بالرفات، ويبدو أنها مرتبطة بأصحابها الأصليين الذين عرضوها للبيع في المزاد.

وتواصل الشرطة تحقيقاتها، إذ أن تشريح الرفات سيسهل الوصول إلى هوية المتوفي، وبالتالي سيمكنها الوقوف فيما بعد على ملابسات الحادثة، حسبما أوردت صحيفة “ذا غارديان” البريطانية.

وقال أحد الجيران: “أشعر بالأسف تجاه العائلة فلا علاقة لهم بالحادثة، يجب على الجاني الاعتراف، إنه أمر مروع “.

وأفاد موقع “ستف” الإخباري، أن جيرانا آخرين لاحظوا رائحة كريهة قادمة من منزل العائلة يوم الخميس، قبل وقت قصير من وصول الشرطة.

وقالت جارة أخرى إن ابنها رأى حقيبة سفر تُنقل من العقار إلى خيمة الطب الشرعي.

وأضافت أن رجال المباحث وفرق الطب الشرعي شوهدوا وهم يقفون في حالة صدمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى