رفع حالة التأهب بالضفة قبيل الكشف عن “صفقة القرن”

السياسي – رفع جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح الأحد، مستوى التأهب في الضفة الغربية المحتلة، على ضوء نية الإدارة الأمريكية الكشف عن مضمون خطتها للشرق الأوسط والتي تعرف بـ”صفقة القرن”.

وأوضح موقع “i24” الإسرائيلي، أن جيش الاحتلال قرر صباح الأحد “رفع مستوى التأهب في أرجاء الضفة الغربية اعتبارا من اليوم، خشية اندلاع مواجهات واحتجاجات أو حتى هجمات مسلحة على خلفية النوايا الأمريكية لنشر تفاصيل صفقة القرن في البيت الأبيض”.

وبحسب الموقع الإسرائيلي، فإنه من المتوقع الكشف عن تفاصيل “صفقة القرن” خلال اليومين القادمين، ما دفع بتصعيد التأهب في صفوف الجيش الإسرائيلي.

وألغى رئيس الأركان أفيف كوخافي، “ندوة مخصصة لضباط الجيش برتبة عميد بسبب التوتر المرتقب، واكتفى بجولة ميدانية وصل خلالها للاطلاع عن كثب على الأنشطة التي تقوم بها قوات الجيش”.

من جانبه، أكد القطب في تحالف “أزرق أبيض” الجنرال موشي يعلون، أن “طرح خطة السلام الأمريكية في هذا التوقيت، لا يعدو كونه مناورة إعلامية تهدف إلى تخليص رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من النقاش بشأن حصانته البرلمانية”، بحسب قناة “كان” العبرية.

وأوضح يعلون، أنه “لا يمكن النظر بصورة جدية في الخطة قبل الانتخابات بأربعين يوما”، مرجحا أن “لا يرفض رئيس حزبه بيني غانتس الخطة لأنها تحظى بإجماع في الشارع الإسرائيلي وتنسجم مع الخطوط العريضة لحزب أزرق أبيض”.

وفي هذا السياق، غادر غانتس صباح الأحد مطار بن غوريون في تل أبيب، متوجها إلى واشنطن، تلبية لدعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي ينوي إطلاعه على “صفقة القرن”، وفق إعلام عبري.

وقالت القناة (13) العبرية إنه من المقرر أن يلتقي غانتس مع ترامب، الاثنين، “بشكل شخصي”، لمناقشة تفاصيل خطة السلام الأمريكية المعروفة بـ”صفقة القرن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق