روحاني: الإصابات بكورونا بتراجع بكافة أقاليم إيران

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، عن انخفاض مؤشر انتشار فيروس “كورونا” في جميع محافظات البلاد.
وقال روحاني، في جلسة مجلس الوزراء التي عقدت اليوم، إن “أبناء الشعب الايراني يخرجون من منازلهم في مثل هذا اليوم للتمتع بجمال الطبيعة وأجواء الربيع ويحتفلون بانتهاء عطلة عيد النوروز لكنهم هذا العام اختاروا البقاء في منازلهم حفاظا على سلامتهم وصحتهم”، وذلك حسب وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية “إرنا”.

وأضاف: “اتخذنا قرارات صارمة حتى الآن وقد نتخذ قرارات أكثر صرامة إذا ما اقتضت الحاجة للحد من انتشار كورونا، كما اتخذنا قرارا منذ الشهر الماضي باستخدام إمكانيات القوات المسلحة لمكافحة جائحة كورونا في البلاد.

وتابع الرئيس الإيراني: “قمنا بإنتاج المستلزمات الطبية اللازمة لسد حاجة المشافي والشعب الإيراني”، منوها إلى أن “تفشي فيروس كورونا أخذ منحى تنازليا منذ يوم أمس في جميع المحافظات الإيرانية”.
ولفت روحاني إلى أنه “كان ينبغي على الأمريكيين أن يتراجعوا عن سياساتهم الخاطئة في ضوء تفشي كورونا”.

وسجلت إيران، أمس الثلاثاء، 114 حالة وفاة و3111 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19”.

وقالت وزارة الصحة الإيرانية إنه بتسجيل 114 حالة وفاة يرتفع إجمالي الوفيات بفيروس كورونا في إيران إلى 2098 شخصا، مشيرة إلى أنه بتسجيل 3111 إصابة جديدة بكورونا يرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 44 ألف و606 إصابة.

وصنفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد المسبب ‏لمرض (كوفيد-19)، الذي ظهر بالصين أواخر العام الماضي، يوم ‏‏11 مارس/ آذار، وباء عالميا، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.

وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول كبيرة ‏بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية؛ تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.‏

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى