روسيا تتحدى : سنكمل “نورد ستريم2” رغم العقوبات

السياسي – في تحدّ واضح للعقوبات الأمريكية ضد مشروع مد الغاز الروسي لألمانيا “نورد ستريم2″، أعلنت روسيا استمرارها في استكمال المشروع.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك في مقابلة مع تلفزيون روسيا24 بُثت اليوم الجمعة، إن بإمكان روسيا الانتهاء من بناء مشروع نورد ستريم 2 للغاز في غضون بضعة أشهر، إذ إن لديها سفنا متخصصة في مد الأنابيب ضرورية لبناء خط الأنابيب.

ودخل نورد ستريم 2 في دائرة الضوء، بعد أن فرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي عقوبات على المشروع، وأوقفت شركة سويسرية هولندية تشارك في مد خط الأنابيب العمل.

يستهدف “نورد ستريم 2″، مضاعفة الطاقة الاستيعابية لنقل الغاز الروسي مباشرة إلى أوروبا (وتحديدا ألمانيا بصفتها أكبر المستفيدين)، وهو ما يثير مخاوف أمريكا من أن تصبح أوروبا رهينة الاعتماد على الغاز الروسي.

ويعد “نورد ستريم” أكبر خط أنابيب تحت البحر في العالم، وتصل طاقته الاستيعابية السنوية 1.9 ترليون قدم مكعب، وتقدر إيراداته مع بدء تشغيله بنحو 7 مليارات يورو (7.8 مليارات دولار)، ويمر أسفل بحر البلطيق عبر مياه روسيا، فنلندا، السويد، ألمانيا، الدنمارك، ويتجنب المرور عبر أوكرانيا.

وبدأ تنفيذ “خط الأنابيب” على عدة مراحل بدأت بـ”نورستريم1″ في 2011، وتم الانتهاء منه في 2012، ثم “نورستريم2” في 2018 ويتوقع أن يتم الانتهاء منه خلال 20 يوما (2020)، بحسب شركة “روس إنرجي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى