روسيا تتهم تركيا بتزويد المعارضة السورية بمضادات طيران

اتهمت روسيا، تركيا بحشد قوات وأسلحة ومعدات عسكرية في إدلب شمالي سوريا، لقتال نظام بشار الأسد، كما اتهمتها بتزويد قوات المعارضة بمضادات طيران محمولة.

وذكرت قناة “روسيا اليوم”، نقلاً عن مصدر دبلوماسي عسكري روسي، قوله إن تركيا أدخلت إلى إدلب أكثر من 70 دبابة ونحو 200 مدرعة و80 مدفعاً.

ولفتت إلى أن من سمَّتهم “المسلحين”، في إشارة إلى الجيش السوري الوطني المعارض، “حصلوا من تركيا على مضادات طيران محمولة أمريكية الصنع، وتزامن ذلك مع إسقاط مروحيتين لجيش الأسد في المنطقة هذا الأسبوع”.

وأضاف المصدر: “إنه من دواعي القلق الخاص تزويد أنقرة المسلحين في منطقة إدلب لخفض التصعيد بالزي العسكري التركي”.

واليوم، أرسل الجيش التركي تعزيزات عسكرية جديدة إلى نقاط المراقبة في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وقالت وكالة “الأناضول”، إن حافلات على متنها قوات خاصة وصلت إلى مدينة “ريحانلي” بولاية هطاي جنوبي تركيا.

وأوضح أن القوات الخاصة استقلت ناقلات جنود مدرعة، بعد وصولهم مباشرة إلى المنطقة الحدودية، متوجهين إلى نقاط المراقبة في إدلب

في سياق متصل، قال وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، إنّ وفداً تركيّاً سيتوجّه الاثنين القادم، إلى روسيا للتباحث حول الأوضاع في محافظة إدلب السورية.

وشدد الوزير التركي على أن النظام السوري صعّد من وتيرة اعتداءاته في الآونة الأخيرة بإدلب، وأنّ تركيا تبذل مع روسيا جهوداً لوقف اعتداءات النظام.

وفي مايو 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق “منطقة خفض التصعيد” بإدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى