روسيا تدين هجوم مقديشو وتعلن دعمها للحكومة الصومالية

السياسي – وكالات – أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، أن روسيا تدين بشدة الهجوم الذي وقع في العاصمة الصومالية، والذي يهدف إلى زعزعة استقرار الوضع في البلاد وتسبب في مقتل 90 شخصا.
وجاء في بيان الخارجية الروسية “ندين بشدة هذا الهجوم الإرهابي الهمجي الذي كان ضحاياه من المدنيين، من الواضح أن هذا الهجوم الدموي الأخير من جانب المتطرفين يهدف إلى زعزعة استقرار الوضع في الصومال”.

ووجهت الخاريجية الروسية في بيانها التعازي لعائلات الضحايا “نعرب عن خالص تعازينا لعائلات وأقارب الضحايا ونتمنى الشفاء العاجل لجميع الجرحى”.

وأشار البيان أيضا إلى أن روسيا، كعضو دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ستواصل دعم جهود حكومة الصومال الفيدرالية لتحقيق المصالحة الوطنية والتحضير للانتخابات البرلمانية والرئاسية في 2020-2021.

وتجاوز عدد القتلى في انفجار سيارة مفخخة في العاصمة الصومالية مقديشو الـ90 قتيلاً. ووفقاً لوزارة الخارجية الروسية، من بينهم 17 ضابط شرطة صومالي و 73 مدنيا.

ويشهد الصومال، منذ عقود، صراعا داميا بين حركة الشباب التي تتبنى فكر تنظيم القاعدة (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول)، وقوات الحكومة المركزية.

وتشن القوات الأمريكية غارات تستهدف مواقع الحركة بالتنسيق مع الحكومة الصومالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى