روسيا تستكمل مشروع الغاز “نورد ستريم 2”

السياسي-وكالات

أكدت روسيا،  نيتها استكمال مشروع أنبوب الغاز «نورد ستريم 2» الذي يهدف إلى نقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر البلطيق، وذلك على الرغم من صدور عقوبات أميركية ضدّه.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف غداة اعتماد الكونغرس الأميركي عقوبات ضدّ المشروع: «نحن ننطلق من مبدأ أن المشروع سيُستكمل». ويفترض أن يبدأ تشغيل أنبوب الغاز البحري الذي يربط روسيا بألمانيا نهاية 2019 أو بداية 2020.

وشدد بيسكوف على أنّ العقوبات «لا تعجب لا موسكو ولا العواصم الأوروبية. لا برلين ولا باريس»، مندداً بـ«الانتهاك الواضح للقانون الدولي» وبـ«المثال النموذجي للمنافسة غير العادلة».

وكان الكونغرس الأميركي قد أيّد الثلاثاء فرض عقوبات على المشروع الذي ترى واشنطن أنه يعزز نفوذ موسكو في أوروبا، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وتستهدف العقوبات التي ندد بها الاتحاد الأوروبي الشركات التي تساهم في بناء هذا الأنبوب تحت بحر البلطيق والذي سيتيح إرسال الغاز الروسي الى أوروبا من دون العبور في أوكرانيا، حليفة الدول الغربية.

وأيد مجلس الشيوخ النص بغالبية كبيرة (86 مقابل ثمانية) بعدما أقره مجلس النواب الاسبوع الفائت. ولا يزال يتطلب توقيع الرئيس دونالد ترمب.

وتهدف العقوبات إلى تعطيل الانتهاء من الاشغال في هذا المشروع الذي أنجز 80 في المائة منه على أن يبدأ تشغيله نهاية هذا العام، وسيتيح مضاعفة شحنات الغاز الطبيعي الروسي الى المانيا.

ويمثل المشروع استثماراً بعشرة مليارات يورو تمول مجموعة غازبروم الروسية نصفها والنصف الآخر خمس شركات أوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى