روسيا تعتزم الإنفصال عن شبكة الإنترنت العالمية واستخدام شبكتها الخاص

السياسي-وكالات

أعلنت الحكومة الروسية أنها نجحت في فصل البلاد عن شبكة الإنترنت العالمية في محاولة منها لإختبار شبكة الإنترنت الخاصة بها.

وترغب روسيا في عزل نفسها بعيدا عن نظام الـ DNS وشبكة الإنترنت العالمية والإعتماد بشكل كامل على شبكة محلية للإنترنت داخل البلاد وهذا ما نجحت فيه منذ أيام.

وتم فصل الإنترنت العالمي عن شركات ومؤسسات حكومية ومزودي الخدمة بالبلاد لإختبار قدرة شبكة الإنترنت المحلية التي تعتزم روسيا استخدامها والتي تعرف بإسم RuNet وتمت العملية بدون مشاكل حيث تم إعادة توجيه حركة المرور لتلك الشبكة الداخلية.

ومع نجاح الإختبارات، إلا أن المسؤولون في روسيا لم يتحدثوا عن تفاصيل محددة حول الجوانب الفنية التي تنطوي عليها تلك الإختبارات ولكن ذكرت بعض وكالات الأنباء الروسية أن الإختبارات عبارة عن سيناريوهات متعددة لقطع الإتصال عن كافة المناطق لمعرفة قدرة الشبكة الداخلية.

كما تضمنت الإختبارات موقفا تواجه فيه روسيا هجوما إلكترونيا من بلد أجنبي، وبعد نجاح روسيا في تلك الإختبارات، قد تنعزل قريبا عن الإنترنت العالمي ولكن هذا يعني أن أي مستخدم روسي يحاول الوصول لموقع خارج البلاد سوف يتم حجب الخدمة وإعادة توجيهه إلى خدمة محلية مماثلة.

أخيرا، تتجه روسيا نحو التكنولوجيا المحلية وفصل نفسها عن الإنترنت العالمي من خلال الإنترنت الخاص بها ولهذا أقرت في وقت سابق حظر بيع الهواتف الذكية التي لا تضم برمجيات محلية مثبتة مسبقا بها كما أنها تعتزم إطلاق موقع مثل ويكيبيديا خاص بها وكل هذا بحجة حماية البلاد من التهديدات والهجمات الخارجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق