روسيا تعزز حضورها في المتوسط رغم انف اميركا

تناولت مجلة «نيوزويك»  الأمريكية، ما وصفته بتطورات  صراع النفوذ بين الولايات المتحدة وروسيا، والذي يبرز مع خطوات روسيا الأخيرة في سوريا وليبيا..وقالت المجلة: إن روسيا أكدت نفوذها في سوريا وليبيا، متحدية الوجود العسكري الأمريكي في البحر الأبيض المتوسط بخطواتها الأخيرة المصممة لتعزيز مصالح موسكو في المنطقة، إذ من المقرر أن تتلقى روسيا عقارات وممتلكات بحرية إضافية في غرب سوريا بموجب أوامر من الرئيس فلاديمير بوتين، وفقا لاتفاق نشرته البوابة القانونية للحكومة الروسية على الإنترنت يوم الجمعة الماضي.

 

وأظهرت الوثيقة وفقا للمجلة، أن الرئيس الروسي أمر وزارة الدفاع بتوقيع بروتوكول لاتفاق عام 2015 الحالي مع دمشق يمنح موسكو السيطرة على قاعدة جوية في حميميم، الواقعة بالقرب من مدينة اللاذقية الساحلية، مجانا لمدة 49 عاما على الأقل..وتم التوقيع على الاتفاقية الأولية عندما بدأت روسيا في دعم الرئيس السوري بشار الأسد، ويبدو أن (الاتفاق) بات مفيدا الآن بينما يواجه الأسد الآن تحدي السيطرة على محافظة إدلب التي تعتبر آخر معاقل المتمردين..ولفتت المجلة إلى تقارير صادرة عن القيادة الأمريكية الأفريقية تشير إلى أن موسكو نشرت أخيرا طائرات مقاتلة عسكرية في ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق