روسيا تقيد عمليات مصرفين إيطاليين اثنين

السياسي -وكالات

فرض البنك المركزي الروسي حزمة جديدة من القيود المؤقتة، التي طالت شركات وقنصليات ومواطنين إيطاليين لديهم حسابات في وحدات محلية من مصرفي يونيكريديت وإنتيسا سانباولو، بحسب مصادرة مطلعة.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء نقلاً عن المصادر المطلعة، أن المصرفين تلقيا خطابات من البنك المركزي تقول إنه اعتباراً من 25 مايو (أيار) ولمدة عام، لا يمكن لأفراد وشركات إيطالية لديهم حسابات في المصرفين في روسيا سحب أموال بدون تصريح من إدارتهما المحلية.

وأضافت المصادر المطلعة، التي طلبت عدم الكشف عن هوياتها بسبب سرية المعلومات، أنه سوف يتم منع هؤلاء الأفراد والشركات من فتح حسابات جديدة.

وقيد البنك المركزي حجم تحويلات الأموال للحسابات التي تتجاوز مئة ألف يورو (107 آلاف و360 دولار) أو ما يعادل ذلك بالعملات الأخرى، بما في ذلك تلك المستخدمة في العمليات القنصلية الإيطالية، بحسب المصادر التي أضافت أنه سوف يكون هناك إعفاء للمواطنين الإيطاليين الذين لديهم تصاريح إقامة روسية.

ولم يجب ممثلو البنك المركزي على طلب بالتعقيب. ورفض متحدثون باسم يونيكريديت وإنتيسا التعقيب.

ومنذ الغزو الروسي لأوكرانيا، اتخذ البنك المركزي ومقره موسكو سلسلة من الإجراءات التصعيدية للحد من عمليات الشركات الأجنبية في محاولة لمواجهة العقوبات الأمريكية والأوروبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى