روسيا تندد بالسياسة الاستعمارية لفرنسا في مالي

السياسي – ندد وزير الخارجية الروسي “سيرجي لافروف”، الجمعة، بـ”الذهنية الاستعمارية” لفرنسا وأوروبا في مالي، وذلك خلال استقباله في موسكو نظيره المالي “عبدالله ديوب”.

وقال “لافروف” خلال مؤتمر صحفي إن “استياء فرنسا من رغبة السلطات المالية في طلب المساعدة من قوات أمن أجنبية ليس سوى تعبير عن ذهنية استعمارية كان ينبغي على الأوروبيين أن يتخلصوا منها منذ وقت طويل”.

وحذر الوزير الروسي من “خطر فعلي” في مالي “لظهور جيوب فوضوية يتحرك فيها بحرية مقاتلون ينتمون إلى مجموعات مسلحة غير قانونية”.

وأكد أن “هذا الأمر يهدد وحدة أراضي البلاد، وسبق أن قلنا ذلك مرارا لزملائنا الفرنسيين”.

وأضاف “لافروف”: “نفهم، لكننا لا نقدر محاولات فرنسا ودول أخرى في الاتحاد الأوروبي تدعي أداء دور مهيمن في إفريقيا ومناطق أخرى”، معتبرا أن سعي فرنسا إلى “فرض سلوكها في مالي في وقت يمكنها التواصل معها” هو أمر “غير مقبول”.

وتابع أن روسيا مستعدة لتوفير دعم لباماكو “لزيادة القدرات القتالية لدى القوات المسلحة المالية”، خصوصا في تدريب العسكريين وعناصر الشرطة.

وأكد “لافروف” أيضا أن موسكو ستواصل تسليم مالي القمح والأسمدة العضوية إضافة إلى المنتجات النفطية،

وقررت باريس في شباط/ فبراير الانسحاب عسكريا من مالي وسط ظروف أمنية متدهورة، وعلى خلفية توتر بين فرنسا والمجلس العسكري الحاكم .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى