روسيا: لا حاجة لتعجيل اجتماع “أوبك+”

السياسي-وكالات

أكد وزير النفط الروسي، ألكسندر نوفاك، أن سوق النفط تكتنفها ضبابية كبيرة وتتغير سريعا.

وقال نوفاك، إن هناك اتفاقا بين منتجي النفط العالميين على أنه لم يعد من المنطقي أن يجتمع المنتجون من أوبك وخارجها قبل الموعد المقرر في أوائل آذار/مارس.

وأضاف الوزير الروسي،في تصريحات للصحفيين، الذي بحث أسواق النفط مع نظيره السعودي هذا الأسبوع، أن موسكو تعتقد أن الاجتماعات ينبغي أن تُعقد في موعدها الأصلي، لكن الوضع في ما يتعلق بأسواق النفط تكتنفه ضبابية كبيرة ويتغير سريعا.

وتدرس منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا ومنتجون آخرون، في إطار ما يعرف بأوبك+، تقديم موعد اجتماعهم المقبل إلى فبراير شباط بدلا من السادس من مارس آذار بعد تضرر الطلب على النفط جراء تفشي فيروس كورونا في الصين.

وأوضح نوفاك، الذي بحث أسواق النفط مع نظيره السعودي هذا الأسبوع، أن موسكو مازالت تتواصل مع الدول الأخرى بخصوص الوضع في سوق النفط.

وأضاف “ينبغي أن تُعقد الاجتماعات المقررة… في رأيي، في مواعيدها المحددة… لا يوجد شيء استثنائي بما يكفي لتغيير الموعد”.

تحاول أوبك إقناع روسيا بالانضمام إلى تعميق لتخفيضات إنتاج النفط. وقالت موسكو إنها ستفصح عن موقفها خلال الأيام المقبلة.

وقال نوفاك إن بلاده مازالت تدرس موقفها، ولم يذكر ما إذا كانت ستدعم تعميق تخفيضات الإنتاج.

وتابع “لن نعلن شيئا بعد، مازال أمامنا أسبوعان. سنرى كيف سيتطور الموقف وماذا سيحدث في السوق وما سيكون هناك من توقعات عندئذ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى