رولان غاروس: فرنسية مغمورة تهزم بليسكوفا

السياسي -وكالات

فجرت الفرنسية المغمورة ليوليا غانغان المشاركة ببطاقة دعوة مفاجأة من العيار الثقيل عندما هزمت المصنفة الأولى سابقاً التشيكية كارولينا بليسكوفا 6-2 و6-2 في الدور الثاني لمنافسات فردي السيدات ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الخميس.

وفي الماضي توقع كثيرون مستقبلاً كبيراً لغانغان (26 عاماً) في الملاعب لكن مسيرتها تعثرت بسبب إصابة في الركبة عندما كان عمرها 15 عاماً وغابت بسببها عن الملاعب عامين كاملين وواجهت صعوبات كبيرة في حياتها بعد ذلك.

وبعد إلغاء شركة نايكي عقد الرعاية مع غانغان وتخلي الاتحاد الفرنسي عنها، غادرت اللاعبة الفرنسية بلادها متوجهة إلى الولايات المتحدة للدراسة في إحدى جامعاتها في ولاية فلوريدا.

وعادت إلى ملاعب التنس بعد خمسة أعوام أمضتها في الولايات المتحدة لكن العودة تعثرت بسبب جائحة كوفيد-19.

وقالت اللاعبة الفرنسية: “عشت على الحد الأدنى من الأجور وواجهت صعوبات مالية كبيرة في تنظيم أموري”.

واليوم سحقت غانغان منافستها بليسكوفا التي صعدت لقبل نهائي البطولة الكبرى المقامة على ملاعب رولان غاروس الرملية في 2017.

وقالت في الملعب بعد الفوز: “لم يكن بوسعي التفوق عليها، كان هذا مستحيلاً، لذا كان لابد لي أن أحاول التلاعب بها وتشتيتها ونجحت في ذلك تماماً”.

وستلتقي غانغان في الدور المقبل مع الروسية إيكاترينا ألكسندروفا المصنفة 30 في البطولة أو مع الرومانية أيرينا كاميليا بيجو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى