رونالدينيو مكبلاً في باراغواي.. والتهمة وثائق مزورة

السياسي – وكالات – بعد ساعات من توقيفهما، مثل لاعب برشلونة وإيه سي ميلان السابق رونالدينيو وشقيقه أمام محكمة في عاصمة باراغواي، السبت، والأصفاد في أيديهما، عقب دخولهما البلاد بوثائق مزورة.

وتم توقيف رونالدينيو وشقيقه مساء الجمعة في فندق بالعاصمة أسونسيون.

كما اقتيد البرازيلي البالغ من العمر 39 عاماً، وأخوه روبرتو أسيس، إلى مركز للشرطة قبل تمام العاشرة مساء الجمعة بالتوقيت المحلي، وفقاً لبيان لمكتب الادعاء في باراغواي.

إلى ذلك أدليا بإفادتيهما لقرابة ست ساعات حول التزوير المزعوم لوثائق باراغوانية وجدت بحوزتيهما الأربعاء.

وقال البرازيليان إنهما أتيا إلى أسونسيون لأسباب تتعلق بالعمل، وإن الوثائق عرضت عليهما كهدية من رجل الأعمال البرازيلي ويلمونديس سوسا ليريا المسجون بالفعل.

يذكر أن رونالدينيو فاز بالكرة الذهبية عام 2005، واعتبر على نطاق واسع أحد أفضل لاعبي كرة القدم في العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى