ريانا تتبرع بمليوني دولار لضحايا العنف الأسري

السياسي-وكالات

تبرعت ريانا بمبلغ 2.1 مليون دولار إلى صندوق عمدة لوس أنجليس لمساعدة ضحايا العنف الأسري المتضررين/ات، الذين ارتفعت أعدادهم مع الإغلاق التام المفروض في أغلب مدن العالم، نتيجة انتشار فيروس كورونا.

وقد انضمّت مؤسسة كلارا ليونيل (أسستها ريانا عام 2012) إلى الرئيس التنفيذي لموقع “تويتر” وشركة “سكوير” جاك دورسي، للتبرّع بمبالغ متساوية، بحسب صحيفة “ذا غارديان” البريطانية.

ومن المتوقّع أن تغطي هذه التبرعات تكاليف 10 اسابيع من العناية (مأوى/طعام/مشورة طبية ونفسية) بالأفراد الذي يتعرضون للعنف الأسري في لوس أنجليس.

وكانت الإحصاءات المرتبطة بالعنف الأسري خلال العزل المنزلي قد ارتفعت بشكل كبير. وهو ما دفع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس للتغريد في 6 إبريل/نيسام قائلاً: “تواجه العديد من النساء المحظورات بسبب فيروس كورونا العنف، ويجب أن يكنّ أكثر أمانًا في منازلهن. إنني أحث جميع الحكومات على وضع سلامة النساء أولاً في اثناء مواجهة فيروس كورونا”.

António Guterres

@antonioguterres

Peace is not just the absence of war. Many women under lockdown for face violence where they should be safest: in their own homes.

Today I appeal for peace in homes around the world.

I urge all governments to put women’s safety first as they respond to the pandemic.

فيديو مُضمّن

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى