رينو الفرنسية تبيع فرعها في روسيا وحصتها في أوتوفاز

السياسي -وكالات

أعلنت مجموعة رينو الفرنسية للسيارات اليوم الإثنين اعتزامها بيع فرعها في روسيا إلى مدينة موسكو، وبيع حصتها المسيطرة بـ67.69% من شركة أوتوفاز الروسية إلى المعهد المركزي للبحث العلمي ومحركات السيارات، المملوك لروسيا.

وأوضحت الشركة أن إتمام الصفقتين لا يخضع لأي شروط، مضيفة أنها حصلت على الموافقات المطلوبة.

ولفتت رينو إلى أن الاتفاق يتيح لها إعادة شراء حصتها من المعهد الروسي في السنوات الست المقبلة.

وتجدر الإشارة إلى أن أوتوفاز تشتهر بإنتاج مركبات “لادا”.

ويأتي الإعلان بعد كشف رينو تعليق أنشطتها الصناعية في روسيا في مارس (آذار) الماضي، بسبب الحرب في أوكرانيا، وهو ما أثر على الإنتاج في مصنع موسكو.

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة لوكا دي ميو: “اتخذنا اليوم قراراً صعباً ولكنه ضروري، اتخذنا خياراً مسؤولاً تجاه موظفينا الـ 45 ألفاً في روسيا، مع الحفاظ على أداء المجموعة وقدرتنا على العودة إلى البلاد في المستقبل، في سياق مختلف”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى