المعارضة الفنزويلية تتهم نظام مادورو بتهريب اليورانيوم إلى إيران

قال زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو -المعترف به رئيسا من عدد من الدول الغربية- إن هناك عمليات تهريب لليورانيوم من فنزويلا إلى إيران تمت في الفترة الأخيرة لزيادة عمليات التخصيب بدرجة كبيرة بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وصرح غوايدو في مقابلة مع صحيفة ”إسرائيل اليوم“ نشرتها الأحد ”من المعروف أن العديد من أفراد الجيش اعتقلوا بعد اكتشاف تهريب اليورانيوم من فنزويلا، ونعتقد أن إيران هي إحدى الوجهات الرئيسة“.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

واعتبر زعيم المعارضة الفنزويلية ،من مقر إقامته في العاصمة كاراكاس، أن نظام الرئيس نيكولاس مادورو أصبح ”عصابة إجرامية“، وأنه يقوم باستيراد النفط من إيران انتهاكا للعقوبات الأمريكية على طهران.

وقال غوايدو ”في الوقت الحالي، تجري تحقيقات في مخزونات اليورانيوم في فنزويلا والدول التي يمكن إرسال هذه المواد إليها.. والحقيقة أن هناك مخزونا كبيرا لليورانيوم في فنزويلا يتم تهريبه من البلاد بطريقة أو بأخرى عبر قنوات غير مشروعة“.

كما أشار زعيم المعارضة إلى أن إيران أصبح لها موطئ قدم في فنزويلا بعد أن سمحت لها ”دكتاتورية مادورو بالدخول“، لافتا إلى أن ذلك بدأ عندما أصبح الرئيس السابق هوغو تشافيز الذي حكم البلاد لمدة 14 عاما يرحب بالشركات الإيرانية الخاضعة لعقوبات من قبل الولايات المتحدة ودول أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى