زنقة كونتاكت يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للسينما بطنجة

السياسي -وكالات

فاز الفيلم المغربي “زنقة كونتاكت” للمخرج اسماعيل العراقي بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للسينما في دورته الثانية والعشرين والذي أسدل الستار عليه مساء أمس بعد تنافس دام تسعة أيام.

ويحكي الفيلم قصة نجم موسيقى الروك السابق “لارسن سنيك” الذي يعود إلى مسقط رأسه الدار البيضاء ليلتقي برجاء، وتبدأ قصة حبهما في شوارع المدينة ولكن لعنة الماضي تطارد العشيقين فيفران إلى الصحراء هربا من سوء حظيهما.

والفيلم من إنتاج 2021 ومدته 120 دقيقة وهو بطولة خنساء باطما (رجاء) وأحمد حمود (لارسن سنبك) وفاطمة عاطف وسعيد باي و عبدالرحمن أوبيهم ومراد الزاوي.

أبرز الأفلام الفائزة
وتنافس 28 فيلماً طويلاً في أيام المهرجان الذي استمر من 16 إلى 24 سبتمبر الحالي، وفاز أيضاً المنتج محمد الحسن الشاوي بجائزة الإنتاج عن فيلم “السلعة”، كما فاز فيلما “ميكا” و”لوكان يطيحو الحيوط” على التوالي لمخرجيه اسماعيل فروخي وحكيم بلعباس بجائزة لجنة تحكيم الفيلم الطويل.

وفاز فيلم “علي صوتك” لنبيل عيوش بجائزة الإخراج وفاز بجائزة العمل الأول مناصفة كل من الفيلمين “بين الأمواج” للهادي ولاد محند و”جرادة مالحة” لإدريس الروخ. وفاز فيلم “أسماك حمراء” لعبدالسلام الكلعي بجائزة السيناريو.

فئة الفيلم الوثائقي
وفي هذه الفئة التي تنافس عليه 27 فيلماً، فاز فيلم “مدرسة الأمل” لمحمد العبودي بجائزة الفيلم الوثائقي وحصلت المخرجة مريم عدو على تنويه خاص من لجنة تحكيم الفيلم الوثائقي عن فيلمها “المعلقات” وكذلك جائزة النقد عن نفس الفيلم من جمعية نقاد السينما بالمغرب.

وحصل كذلك فيلم “العزيب” لحواد بابلي على تنويه خاص من لجنة تحكيم الفيلم الوثائقي، وفاز فيلم” ماء العينين” للمخرج عز العرب العلوي بجائزة لجنة تحكيم الفيلم الوثائقي مناصفة مع فيلم “بوليود المغرب” لعبدالإلاه الجواهري. وفيما يخص الفيلم القصير الذي تنافس عليه خمسون فيلما فاز فيلم “حكاية” لمحمد بحاري بجائزة الفيلم القصير.

فيما نوهت لجنة الفيلم القصير بفيلم “نجمة مارس 2020” لليلى مسفر. بينما فاز فيلم “زياد” لياسين المجاهد بجائزة السيناريو. وفازت جليلة التلمسي بأحسن دور نسائي عن فيلم “أسماك حمراء”، في حين فاز يونس بواب بأحسن دور رجالي عن فيلم “جبل موسى”.

كما شهد حفل الختام تكريم كل من المخرجة والمنتجة المغربية إيزا جنيني والإعلامي والصحفي الناقد والسينمائي المغربي علي حسن، ورئيس الغرفة المغربية لقاعات السينما الحسين بوديح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى